• عدد المراجعات :
  • 905
  • 1/13/2010
  • تاريخ :

عناصر الظاهرة الاجرامية

الاجرام

تتحقق الظاهرة الاجرامية باجتماع عدد من العناصر هي:

1ـ  تكرار الافعال الاجرامية: التكرار عنصر جوهري حيث لا تقوم الظاهرة الإجرامية  على اساس  واقعة اجرامية واحدة وانما على اساس تكرار الواقعة الاجرامية بشكل ملفت للنظر.

2ـ  أن ينصب التكرار على نوع معين من الجرائم: اي أن تتطابق الجرائم المتكررة من حيث النوع، بحيث يمكن القول إنها تكاد تكون واحدة، من شدة تماثلها.

 ولكي يتحقق ذلك التماثل، لا بد من توافر حالتين، اولهما وحدة محل الجريمة وثانيهما وحدة المشروع الاجرامي.

حيث  يجب أن يكون محل الجرائم المتكررة واحدا، كان يكون محل الجريمة دائماً هو الانسان بصفة عامة او الفتيات او العجلات او المصارف او بنات الهوى. وان يكون المشروع الاجرامي واحداً، كقتل انسان او مجموعة من الناس او خطفهم،او اغتصاب الفتيات،او سرقة العجلات او سرقة النقود من المصارف، او تهريب بنات الليل الى خارج البلد.

 3ـ وحدة الاسلوب الاجرامي: للمجرم في اطار الظاهرة الاجرامية اسلوبه الخاص في كل جريمة يرتكبها، او كما يقول المختصين في العلوم الجنائية ان له (ماركة تجارية) او بصمة نفسية خاصة به تميزه عن غيره من المجرمين، فيكون اسلوبه واحدا في كل مرة يقترف فيها الجريمة.

ويمكن تحديد وحدة اسلوب الجريمة من خلال المعايير التالية:

اـ موضوع الجريمة: مثل ظاهرة جرائم السرقة المقترنة بالقتل او السرقة غير المقترنة بالقتل كهروب الفاعل عند اكتشافه،  او ظاهرة جرائم السطو على المصارف او ظاهرة جرائم الرشوة. وهذه لا تجتمع كلها عادة في ظاهرة اجرامية واحدة.

ب ـ وقت الجريمة: اسلوب المجرم يقترن عادة بوقت معين لارتكاب جريمته مثل منتصف الليل او منتصف النهار او المساء...

 ج ـ  مكان الجريمة: يرتبط الاسلوب الاجرامي عادة بمكان محدد ايضاً مثل المنازل او النوادي الليلية او الاماكن المزدحمة او الطرق الخارجية او الاماكن النائية او البحار...                   

ء ـ ادوات الجريمة: لكل مجرم ادواته الخاصة التي تيسر له ارتكاب جريمته كالسلاح الناري او السكين او الحبال في جريمة القتل او العجلات اوالمراكب النهرية او الحيوانات في جريمة التهريب....

هـ ـ مظهر الجاني: قد يظهر الجاني بمظهر رجل الاعمال دائما بينما يظهر اخر بمظهر الشحاذ بينما يعمد اخرون الى الظهور بمظهر رجال الدين.....

و ـ قصة الجاني: لكل مجرم قصته الخاصة التي يمهد بها للجريمة او لدخول مسرح الجريمة، ففي ظاهرة جريمة النصب والاحتيال قد يدعي الفاعل انه فقد ماله وانه بحاجة لاستدانة بعض المال، او انه وهو بصدد تصريف العملة الوطنية المزيفة يدعي انه يبيعها باقل من قيمتها لانه بصدد الهجرة للخارج... او يدعي انه مريض وبحاجة لاجراء عملية جراحية عاجلة كما في ظاهرة جريمة التسول، او يدعي انه من رجال الامن وبصدد البحث عن مجرم داخل المنزل...، وهذه القصة هي ذاتها لكل مجرم في كل جريمة يرتكبها. وقصة المجرم من اهم عوامل تشخيصه والاهتداء اليه.

زـ شركاء الجاني: الظاهرة الاجرامية تقوم عادةعلى اشتراك عدد من المجرمين في مشروع اجرامي واحد، سواء كانوا مساهمين اصليين او تبعيين، يتم توزيع الادوار الاجرامية فيما بينهم.

ك ـ طريقة دخول مسرح الجريمة والهروب منه: لكل مجرم طريقته الخاصة في دخول مسرح الجريمة. فالبنسبة لسرقة المنازل  فقد يتم عن طريق استعمال مفاتيح مصطنعة او كسر الابواب او النوافذ او استعمال الحبال، وبالنسبة لظاهرة جرائم تهريب الاشخاص او البضائع فقد يستخدم الجاني المنافذ البرية او البحرية.


الظاهرة الاجرامية  

عولمة الجريمة و الإرهاب 1

عولمة الجريمة و الإرهاب 2

عولمة الجريمة و الإرهاب 3

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)