• عدد المراجعات :
  • 1225
  • 5/31/2009
  • تاريخ :

عولمة الجريمة و الإرهاب 2

الجریمة و الارهاب

بعكس الرأي القائل ، ان كل ذلك نتج عن العولمة ، فإن الجريمة المنظمة و الإرهاب ، كان لهما نشاط تاريخياً عابراً لحدود الدول ، في الثلاثينات من القرن الماضي ، كان أعضاء عصابات المافيا الإيطالية في الولايات المتحدة ، يسافرون إلى كوبيه في اليابان  ، و الى شنغهاي في الصين للحصول على المخدرات ، و كان يلجأ أعضاء من مختلف عصابات الإجرام الأميركية إلى الصين ، لتجنّب وصول السلطات الأميركية المختصة بفرض تطبيق القانون إليهم ، كما وجد أعضاء منظمة الجيش الجمهوري الأيرلندي ملجأ آمناً في كنف الجاليات الأيرلندية في الخارج ، التي وفرت كذلك الدعم المالي لهذه المنظمة في أيرلندا.

إلاّ أن الجديد اليوم ، هو سرعة و تكرار تفاعلاتهم المتبادلة ، و كثافة التعاون بين هذين الشكلين من الجريمة العابرة للحدود القومية.

طور كل من المجرمين و الإرهابيين شبكات ، تتخطى الحدود القومية ، فوزعوا نشاطاتهم ، و خططهم ، و لوجستياتهم عبر عدة قارات ، مربكين بذلك الأنظمة القانونية للدول ، التي تُستخدم كأداة لمكافحة أنماط الجريمة العابرة للحدود القومية في كافة تبدلاتها المتعددة ، يُعتبر المجرمون الذين يتخطون الحدود القومية من المستفيدين الرئيسيين من العولمة ، فالإرهابيون و المجرمون ينقلون الناس ، و الأموال ، و السلع عبر عالم أمسى التدفق المتزايد للناس ، و الأموال ، و السلع فيه ، يوفر غطاءاً ممتازاً لنشاطاتهما ، اعتمد الإرهابيون و مجموعات الجريمة العابرة للحدود القومية على نظام العولمة للوصول إلى أسواقهم ، و لتدويم أفعالهم و للتهرب من الاكتشاف.

صلة العولمة

عولمت الجريمة المنظمة الدولية نشاطاتها لنفس الأسباب ، الذي تدفع شركات مشروعة متعددة الجنسيات إلى عولمة أعمالها ، و تماماً كما تُنتج شركات متعددة الجنسيات فروعاً لها حول العالم للاستفادة من الأيدي العاملة الرخيصة أو من أسواق المواد الأولية ، كذلك تفعل مؤسسات الأعمال غير المشروعة ، أبعد من ذلك ، تُنشئ أيضاً مؤسسات الأعمال ، المشروعة منها و غير المشروعة ، مراكز لها عبر العالم لتلبية حاجات الإنتاج ، و التسويق ، و التوزيع ، تستطيع مؤسسات الأعمال غير المشروعة ، أن تتوسع جغرافيا للاستفادة من هذه الظروف الاقتصادية الجديدة بفضل الثورة في الاتصالات و النقل الدولي ، و كذلك يُعولم الإرهابيون نشاطاتهم للاستفادة من القدرة على تجنيد الناس دولياً ، و للبقاء بالقرب من جاليات المهاجرين المشتتين ، التي تستطيع دعمهم لوجستياً و مالياً ، كما ليتمكنوا من اختراق المجتمعات الأكثر ثراءً.


عولمة الجريمة و الإرهاب 1

الجريمة--- Crime

الإرهاب وحقوق الإنسان

نظريه المجرم - سيزار لومبروزو

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)