• عدد المراجعات :
  • 2021
  • 5/9/2010
  • تاريخ :

عظمه الشاهنامه

شاهنامه

شاهنامه الفردوسي احدي روائع الادب و الفن في العالم، و ديوان من الملاحم و القصص و الفنون الادبيه و الفلسفيه و الحكميه نظمت بحيث اصبحت تاريخاً لشعب متمدن قديم، و صوّرت مختلف جوانب حياته عبر العصور القديمه: اهدافه، آماله، انتصاراته، محنه، اخلاقه، عاداته، تقاليده، عقائده ؛ مسجله كافه الملاحم الايرانيه القديمه بأجمل نظم و اروع عباره، (1).

لقد جمع الفردوسي في 60 ألف بيت اهم الاساطير الايرانيه القديمه و عرضها عبر تخليه الخلاق باسلوب رائع و اطار مدهش و ايقاع اخّاذ، حتي اصبح هذا العمل الادبي الكبير مصدر الهام لعدد كبير من الشعراء و المفكرين عبر العصور.

و شاهنامه الفردوسي لا تعد اكبر و اغني ديوان شعري وصل الينا من العهد الساماني فحسب، بل هي في الواقع اهم وثيقه تتحدث عن عظمه اللغه الفارسيه، و اكبر شاهد علي ازدهار الحضاره الايرانيه القديمه(2).

لقد قال المستشرق الانجليزي كوويل (cowell) في الشاهنامه: «ذكر اغوست امبراطور روما انه عندما استلم روما كانت كلها من الآجر، و عندما سلّمها كانت من المرمر. الفردوسي كذلك وجد بلده تقريباً بدون ادب فسلّم اليه الشاهنامه التي لم يستطع الادباء من بعده سوي تقليدها، دون ان يتفوق احد عليها. انها ملحمه بامكانها ان تنافس كل اثر، و لا نظير في آسيا بأسرها مثلما هو حال ملاحم هو ميرس في اوروبا»،(3). اما رضا قلي خان هدايت فيقول فيها: انها رساله عظيمه و بحر زاخر باللآليء، و يندر ان نجد كتاباً منظوماً بهذا الاسلوب و الاتساق، و ليس لشعراء العجم كتاب كشاهنامه الفردوسي و مثنوي المولوي(4).

اما ابن الاثير فيقول بأنّ التطويل يضع الشعر العربي و يفقد هذا الشعر حلاوته اذا ما نظم مائتا او ثلاثمائه بيت في موضوع واحد، علي العكس من الكتابه. غيرانّ العجم يتفوقون علي العرب في انّ بامكان شاعرهم ان ينظم كتاباً كاملاً دون ان يفقد شعره بلاغته و فصاحته، بالضبط كما فعل الفردوسي في الشاهنامه … فهي تتألف من 60 ألف بيت، و رغم هذا فقد اجمع فصحاء العجم ان ليس في كلامهم ما هو افصح منها(5).

هذا فيما يقول البروفسور رستم عليوف: «الشاهنامه موسوعه تتحدث عن ثقافه الشعب الايراني و علمه و فنه و تاريخه القديم، و نحن بحاجه الي سنوات مديده من البحث و الدراسه حتي يمكن فهم و ادراك عمق الكتاب الكبير»(6).

و الشاهنامه فضلاً عن انها افضل نموذج و أسمي عينه للفصاحه الادبيه الشعريه، تعد ايضاً اماماً في النظم و النثر الفارسي. فهي باختصار كتاب ادبي حافل بالملاحم الوطنيه و فنون الفصاحه و البلاغه و كنز من المفردات الفارسيه(7).

و اسلوب بيان الفردوسي في الشاهنامه بسيط و واضح و موجز و بعيد عن التزويق اللفظي و الحشو الزائد الممل. و قد وصل ايجازه فيها الي حد الاعجاز. و ظهرت القصص في الشاهنامه ـ و التي كانت منثوره في الاصل ـ في ادق صوره و اجمل بيان كما حافظت علي سلامتها التأريخيه و لم يزد عليها او ينقض منها، و هذا ما يعبر عن امانه الفردوسي و نزاهته، فضلاً عن عبقريته في الحفاظ علي روح النص و جمال الشعر. و لعل الذي حافظ علي شاهنامه الفردوسي من الانقراض و الضياع ـ كباقي الشاهنامات ـ هو قوه بيانها و جزاله عبارتها(8).

و الشاهنامه ليست كتاب قصه و تاريخ و ادب فحسب، بل نراها تطرق ايضا ابواب الفلسفه، و الاخلاق و الحكمه، و العقائد و غيرها. كما انها لم تتقف عند موضوع معين، و لم تتقيد بتصوير جانب واحد من جوانب احياه. فهي تصور لنا و بأجمل ريشه و أروع كلمه الرسوم و الآداب الفارسيه القديمه كالزواج و الوفاه، و الاحتفالات، و مآدب الضيافه، و آداب المعاشره، و آداب السفاره، و مراسم الصيد، و التدبير و الحليه في الحرب، و معامله الاسري، و طريقه استخدام الاسلحه، و اسلوب كتابه الرسائل، و علاقات الشعوب القديمه ببعضها، و غيرها من الامور التي لا يتسع لها المجال(9).

و لم تترك الشاهنامه تأثيرها علي الادب الفارسي فحسب، بل نفذت الي الادب العالمي ايضاً و تركت بصماتها عليه. و قد ترجمت الي اللغه العربيه في مطلع القرن الهجري السابع (620 ـ 626 م) من قبل الفتح بن علي البنداري. و منذ القرن 18 م ترجمت الي مختلف اللغات العالميه كالانجليزيه و الفرنسيه و الالمانيه و الروسيه و الايطاليه و الهنغاريه و الدانماركيه و التركيه و الارمنيه و الجورجيه.

و قد تأثر بالشاهنامه الشاعر الالماني هنري هافيه و الشاعر الفرنسي فيكتور هيجو. و قام الشعار و الكاتب الفرنسي لامارتين (1790 ـ 1869 م) بشرح قصه رستم، احدي قصص الشاهنامه، فيما اثني الشاعر الالماني غوته عليها.

---------------------------------------------------------

الهوامش

1-نمود عقايد مختلف ـ ص 49.

2- ارزش ادبي شاهنامه فردوسي ـ د. اسماعيل حاكمي ـ ص 114.

3- سخنان گزيده درباره فردوسي و شاهنامه ـ ضياء الدين سجادي ـ ص 276.

4- المصدر نفسه، ص 277.

5- المصدر نفسه، ص 272.

6- فردوسي و شعر أو ـ محمد علي جمال زاده ـ ص 108.

7- ارزش ادبي شاهنامه فردوسي ـ ص 116.

8- سخني درباره شاهنامه، ص 304.

9- راجع شاهنامه فردوسي: شاهكار سخنوري و سخنداني ص 591 ـ 599.


نبذه تاريخيه عن الشاهنامه

ملخص الشاهنامه

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)