• عدد المراجعات :
  • 2328
  • 7/26/2009
  • تاريخ :

التمسّك بالثدي : كيف يتمّ ؟

الطفل

لكي تطعمي طفلك جيداً ، عليه فتح فمه و إطباقه على الثدي . يجب أن يصل إلى الثدي أولاً عن طريق شفته السفلية و لسانه ، و يتصل بالثدي عبر الجزء الأساسي من قاعدة الحلمة قدر المستطاع.

للقيام بذلك ، على طفلك المجيء إلى الثدي برأسه مائلاً إلى الخلف ، بحيث يتقدم من خلال ذقنه مع رأسه مائلاً إلى الخلف ، اتركي شفتيه تلامسان الحلمة. و سوف يستجيب بإنزال فكّه الأسفل . حرّكيه بسرعة و سلاسة باتجاه ثديك ، بحيث يبعد شفته السفلية قدر الإمكان عن الجزء الأساسي من قاعدة الحلمة . عندما يطبق طفلك فمه بالكامل على الثدي ، فإنه يستطيع وضعه عميقاً في فمه . سوف تكون الحلمة تماماً في الجزء الخلفي من فمه ، أي في المنطقة القاسية من سقف الحلق ، التي تفسح المجال أمام المنطقة الناعمة . بهذه الطريقة ، يستطيع طفلك استخدام لسانه بسلاسة ، و إيقاع منتظم على السطح السفلي من الثدي ، و سحب الحليب ( اللبن ) من القنوات . سوف يتحرك فكّه إلى الأعلى و الأسفل تبعاً لحركة اللسان ، و يبتلع عندها الحليب ( اللبن ) ، الذي يتدفق صوب الجزء الخلفي من فمه.

يجب أن تجري هذه العملية من دون أن تسبّب لك أي ألم ، لأن الحلمة ستكون بعيدة داخل فم الطفل ، فلا يسحقها أو يقرصها بلسانه . كما أن لثّته السفلية لن تلامس ثديك على الإطلاق ، بما أن لسانه سيكون دائماً حائلاً بينهما ، و فكّه العلوي لايتحرك . ( لهذا السبب ، قد تتمكنين من مواصلة الرضاعة الطبيعية عندما تنبت أسنان طفلك ) .

نصائح للمساعدة

• يمكنك إسناد طفلك بوضع راحة يدك ( باطن الكفّ) ، خلف كتفي طفلك ، و وضع السبابة ( الإصبع الذي يلي الإبهام ) و الإبهام خلف أذنيه ، أو احتضان رأسه بكامل يدك ، و الدفع عبر القاعدة الدائرية من كفّ يدك ، أو استخدام ذراعك الأمامية لإسناد كتفي الطفل.

• دعي طفلك يفرك الحلمة بواسطة فمه لتحفيز الاستجابة ، التي تحتاجينها . سيستدلّ طفلك إلى الثدي باللمس ، و ليس بالنظر أو الشمّ ، مع أن هاتين الحاستين تلعبان دوراً أيضاً.

• ابدئي بتحريك طفلك لو رأيت أن فكه السفلي ينزل و يتدلّى ، و لاتنتظري حتى ينفتح على مداه قبل القيام بتحريكه. فلو انفتح على مداه ، سيعمل على إطباقه ، و لن يكون بمقدور طفلك ، أن يسحب فتحة فمه بالطريقة الأنسب.

• عندما تحرّكين ، سينتبه طفلك إلى شفته السفلية ، و ليس العلوية . حاولي ألاتلقي بالاً إلى شفته العلوية ، و ما إذا كانت تطال الحلمة. بما أن شفته السفلية تلامس أسفل الحلمة بمسافة بعيدة قدر المستطاع ، سيُبقِي ذقنه فراغاً (مساحة) ما بينه ، و بين الثدي ، و ستتحرك الحلمة إلى أسفل شيئاً فشيئاً ، و تتغطى بشفته العلوية . لن تستطيعي مشاهدة ما يحدث ، لكنك ستدركين الوضعية الصحيحة بناء على ما تشعرين به و الطريقة ، التي يتصرف بها طفلك.

• إذا وجدت أنه من الصعب إبقاء يدي طفلك بعيداً عنك ، حاولي لفّه بحيث تتمدد ذراعاه إلى جانب جسمه. هكذا تقدرين على إبقائه قريباً من الثدي .

• إذا كنت تسندين الثدي بيدك ( و هذا ما تفعله معظم النساء ) ، حاولي إبعاد يدك عن الحلمة قدر المستطاع ، و من الأفضل أن تكون إلى الخلف من القفص الصدري . حين يكون الثدي مسنوداً ، أبقيه على وضعيته من دون حركة و حرّكي الطفل فقط .


احتياجاتك أنت ، و طفلك أثناء الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية تقلل من ضغط الدم

هل يعاني طفلك من المغص ؟

الرضاعة الطبيعية .. جسر امان ضد الامراض و الاضطرابات

عصير العنب أفيد عند الفطام 

كيف تزيدين كمية الحليب في ثدييك ؟ 

متى تعطي الأم طفلها اكلاً غير الحليب 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)