• عدد المراجعات :
  • 5076
  • 9/4/2008
  • تاريخ :

الرضاعة الطبيعية .. جسر امان ضد الامراض والاضطرابات

الرضاعة

(والوالدات يرضعن اولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة)

ان الحديث عن الرضاعة الطبيعية وفوائدها للطفل وللام كثيرة لأنها تعتبر جسر امان وخط الدفاع الاول ضد الامراض النفسية وضد اضطرابات الشخصية المختلفة التي تحدث للطفل وللأم ايضاً فهي تقوم بدور حيوي وهام في الوقاية وكذلك لها دور كبير في توثيق العلاقة بين الطفل والأم فتجعلها علاقة قوية ومتماسكة وهذا يساعد الطفل على الشعور بالراحة النفسية والسعادة وهذا ايضاً يؤثر بدوره في نمو جسمه نمو طبيعي ومتوازن فلابد من الرضاعة الطبيعية التي لا تقل عن حولين كاملين كما ذكر في كتاب الله المجيد.

حيث ان الرضاعة الطبيعية لا تكلف شيئاً وهي مأمونة لكنها تحتاج الى الصبر والجهد من قبل الأم فهي تساهم في النمو السليم للطفل وهي وقاية للطفل من النزلات المعوية والتهابات الجهاز التنفسي والجهاز البولي والتهابات الاذن ومرض السكري وبعض لأورام السرطانية.

ولذلك فإن الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية يكون أقل عرضة للموت الفجائي الذي يصيب الاطفال وهم نيام في المهد. فإن الله سبحانه وتعالى خلق الانسان ووفر له سبيل العيش. فالطفل في رحم امه يأخذ ما يحتاجه من غذاء عن طريق المشيمة والحبل السري (وان كان قليلاً لدى الأم مثل الحديد) وبعد الولادة يوفر حليب الأم ما يحتاجه رضيعها في كل مرحلة من مراحل حياته فالرضاعة الطبيعية هي الحصن والامان لسلامة فلذة اكبادكم وان حليب الأم هبة من الله عز وجل.

 

لبن الأم، فوائد مزدوجة

للطفل وللأم على حد سواء.... فبالنسبة للأم له فوائد عديدة منها:

1- يساعد على عودة الرحم الى حجمه الطبيعي.

2- يحمي الأم ويقلل من احتمال الاصابة بالامراض الخطيرة ومنها سرطان الثدي وعنق الرحم.

3- يساعد الأم على استعادة نشاطها ورشاقتها بسرعة.

4- يحافظ على وزنها اثناء الرضاعة.

5- يساعد الام على التحكم بتأخير وتنظيم الحمل من خلال الرضاعة السليمة.

6- تنمي الالفة بين الأم وطفلها.

 

اما بالنسبة للطفل فله فوائد عديدة منها:

1- يحمي الطفل من امراض كثيرة ويقوي مناعته ويزيد من مقاومته للامراض وخصوصاً الاسهالات والنتانات.

2- يجعل الاطفل يشعر بالدفء ويقوي رابطة الحنان بين الأم والطفل.

3- يساعد الطفل على النمو السليم حيث يوفر له غذاء متكامل ومتناسب مع عمره.

4- يحتوي حليب الام على كمية من الماء تغني عن ماء الشرب للطفل.

5- يحتوي على المواد الغذائية لنمو الطفل وغني بالفيتامينات وخصوصاً فيتامين ((D)) الذي يذوب بالماء ما يساعد على امتصاصه والاستغناء عن الفيتامين المضاف.

6- ذو درجة حرارة مثالية ومناسبة للطفل ولا يسبب له الحساسية.

7- يحتوي على عناصر المناعة الضرورية لحماية طفلك من كثير من الامراض وخاصة في شهوره الاولى.

الرضاعة

الرضاعة في الليل:

ان كانت الام المرضعة ترضع طفلها في الليل فيجب ان تحرص على ان يرضع الطفل كل الحليب قبل منتصف الليل. او ان تقوم بشفط الحليب ووضعه بالفريز. لأن افراز هرمون البرولاكتين في الليل يعتمد على كمية الحليب الموجودة في الام. أما اذا نامت الام وكان الثديان ملآنين بالحليب فان ذلك يقلل من افراز هرمون البرولاكتين وبالتالي سينقطع ادرار الحليب مبكراً.

وهناك من المرضعات من يرضعن اطفالهن جزءاً من حليبهن وابقاء جزء آخر للرضاعة المقبلة اي كأنها تقنن الصرف في الحليب حتى لا ينتهي ولكنها لا تعلم انها بهذه الطريقة تؤدي الى ايقاف ادرار الحليب مبكراً.

 

الطفل

 

 


خمسة أطعمة ممتازة لطفلك الرضيع

كيف تقومين بصنع الغذاء لطفلك الرضيع في الشتاء؟

المرحلة الفمية والفطام

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)