• عدد المراجعات :
  • 1629
  • 6/21/2009
  • تاريخ :

"حارب الأنفلونزا" .. أحدث لعبة تفاعلية لنشر الوعي الصحي

  

الالعاب

أصبحت المقاومة الافتراضية عبر شبكة الإنترنت من أبرز الوسائل ، التي يتم استخدامها في أغلب الأحيان ، خاصة عندما تعجز الحقيقة علي مواجهة الواقع المؤلم ، و هذا ما جعل بعض القائمين علي صناعة الألعاب الكمبيوترية ، يجتهدون في تطوير لعبة تفاعلية جديدة تهدف – ولو بشكل افتراضي – في نشر الوعي الصحي لمرض أنفلونزا الخنازير ، الذي بات يهدد العالم بأسره ...

و قد نجح مطور الألعاب الترفيهية علي شبكة الانترنت في منطقة الشرق الوسط و شمال إفريقيا ، في إطلاق لعبة جديدة تحمل اسم "حارب الأنفلونزا " ، " فايت ذا فلو " ، و هى أحدث لعبة تعليمية ، تهدف بشكل أساسي لنشر الوعي حول ماهية هذا المرض ، و كيفية مواجهته.

و اللعبة أساسها الرسوم المتحركة ، حيث يجب علي مزارع للدجاج حماية الدجاج من الإصابة بفيروس "إتش 1 إن 1"  ، و تفادي مجموعة من المخاطر المتنوعة كالدجاج المصاب و الطيور وا لخنازير أثناء تحميلها علي سيارة نقل.

و الهدف الأساسي من اللعبة ، هو نشر الوعي عن فيروس "إتش 1 إن 1"بشكل غير مباشر ، و في إطار ترفيهي خفيف ، حيث أنه يتعين علي اللاعب التمييز بين الحيوانات المصابة و الحيوانات الغير مصابة بالفيروس ، و إطلاق النار علي الحيوانات المصابة ، قبل إنتشار الفيروس.

و مع كل ضربة ناجحة لحيوان مصاب ، يزيد رصيد اللاعب من النقاط و العملات ، يستطيع من خلالها شراء المعدات الواقية،  و تحديث أسلحته.

و أثناء كل مستوي من مستويات اللعبة ، تنشر رسائل إسترشادية عن الفيروس علي الشاشة كالأعراض ، و سبل الوقاية و غيرها من الحقائق و المعلومات الأساسية ، بهدف التخفيف من عنصر الرهبة لهذا الفيروس الخطير ، مع نشر الوعي الكافي للوقاية منه . و حتي يبدو الأمر حقيقيا ، يمكنكم الآن  الاستمتاع بهذه اللعبة عبر الرابط التالي:

http://www.el3ab.com

 

الخنازير الطائرة

 و يحاول فيها اللاعب تحريك الماوس لقتل عشرات الخنازير الطائرة بالرصاص  في أقل عدد ممكن من الثواني.. ، و عند إصابة الخنزير بطلقات الرصاص ، يتفتت إلي قطع صغيرة ، و يحقق اللاعب بذلك نقطة .

و يبدو أن تلك اللعبة ، قد أثارت بالفعل الإعجاب ، إذ سجل موقع اللعبة عدداً كبيراً من المشاركين على شبكة الإنترنت ، حيث تم تدمير أكثر من 7 ملايين خنزير حتى الآن .. ، يمكنك مشاركة الملايين في هذه اللعبة عبر الرابط التالي : 

http://www.addictinggames.com/flypig.html

حذاء بوش في المقدمة

و يبدو أن التعامل مع الآزمات من هذا المنطلق ، لم يكن جديدا في عالم العاب الكمبيوتر ، فلم تكد تمر ساعات على انتشار واقعة ضرب الرئيس الأمريكي السابق بوش "بالحذاء" من قبل الصحفي العراقي الشاب ، منتظر الزيدى ، أثناء مصافحته لرئيس الوزراء العراقي ، نوري المالكي ، فى مقر الأخير، حتى ظهرت على الإنترنت لعبة إلكترونية جديدة ، تحاكي ما حدث أطلقوا عليها اسم ""Sock and Awe ، أو " إضرب بقوة ".

و تعطي اللعبة ، التى يمكن ممارستها "اون لاين" عبر موقع www.sockandawe.com للمستخدم فرصة "ذهبية" ، لتقمص دور منتظر الزيدي ، الصحفى العراقي ، التى قذف الحذاء تجاه بوش ، الذي نجح فى تفاديه فى حركة رياضية شبهتها الصحف الأمريكية بـ"بات مان".

و اللعبة ، هي عبارة عن تمثيل دقيق لحادثة ضرب بوش ، حيث يوجد يد تمسك بحذاء ، ويقابلها منصة تحمل شعار جمهورية العراق و رئاسة الوزراء ، يقف عليها جهة اليمين رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ، و علي يساره الرئيس الأمريكي جورج بوش ، و يوضع خلفهما أعلام للعراق و أمريكا. 

 لعبة حذاء بوش   

في اللعبة ، يظهر بوش في أماكن عدة لثوان معدودة ، و يحاول اللاعب عن طريق "الماوس" التصويب تجاه وجهه بالحذاء حتى يصيبه ، تماماً مثلما فعل منتظر الزيدي ، و كلما أصاب الحذاء وجه بوش تحسب نقطة ، و بالتالي يتأخر وجه بوش في الظهور مرة أخرى ، أو يحاول استخدام طرق تكتيكية لتفادي الحذاء الذي يقذفه اللاعب . و في النهاية يحتسب الموقع عدد الأحذية ، التي أصابت وجه بوش ، و تطبع عليه أثر الحذاء ليس فقط ، التي حققها اللاعب ولكن أيضاً مجموع نقاط اللاعبين السابقين على مستوى العالم.

و من الغريب و المثير للضحك أيضاً ، أن الموقع الذي يستضيف اللعبة الجديدة لضرب بوش بالحذاء ، هو موقع أمريكي اسمه "GO Dady".

المصدر:محيط


كيف نحمي أولادنا من مخاطر الإنترنت

المعارك الإفتراضية ، و التعامل مع الجيل السادس قريبا

الألعاب الإلكترونية وسيلة جديدة لكسب الحروب

الانترنيت و تغيير القيم لدى الشباب

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)