• عدد المراجعات :
  • 2908
  • 5/18/2009
  • تاريخ :

عيش الغراب يحميك من الأمراض

عيش الغراب

 أظهرت دراسة علمية حديثة فائدة عيش الغراب ، الذى يحتوى على العديد من العناصر الكيميائية ، التى تجعله مفيداً فى تجنب الإصابة بالعديد من الأورام السرطانية.

و يعد عيش الغراب من أفضل الأغذية المفيدة للصحة ، حيث أظهرت الدراسة خلوه من الكوليسترول ، و احتوائه على قيمة غذائية ، تفوق القيمة الغذائية لمعظم أنواع الخضروات و الفاكهة.

و يحتوي عيش الغراب على جميع الأحماض الأمينية ، التي يحتاجها جسم الانسان، و هو في ذلك يتساوى تماماً مع اللحوم، و يتميز بأنه من أنواع البروتينات الكاملة ، رغم أنه نباتي.

و أوضح أحد الباحثين ، أن قيمة هذا الفطر ، تكمن فى احتوائه على نسبة عالية من البروتينيات تشكل 5% من وزن الثمرة الطازجة منه.

كما أكدت دراسة أجراها باحثون في الولايات المتحدة، أن الفطر المشروم ، أو ما يُعرف "بعش الغراب"، يحوي مواد مضادة للتأكسد ، تقارب في كفاءتها ما هو موجود في البروكلي و الفلفل الأحمر.

و كان باحثون من جامعة ولاية بنسلفانيا الأمريكية ، قد أجروا دراسة بهدف قياس فعالية اثنتين من المواد المضادة للتأكسد، و هما "البولي فينول"  و "الإيرجوثيوناين" ، و الموجودان في هذا النوع من الفطر.

عيش الغراب

و بالمقارنة مع بيانات لبحوث سابقة ؛ تبيّن أنّ لتلك المواد ، التي يحويها هذا النوع من الفطر ، قدرة على مقاومة العديد من المواد المؤكسدة الحرة، تقارب في كفاءتها تلك الموجودة في الفلفل الأحمر و البروكلي ، و تزيد في ذلك عما هو موجود في الجزر و الفاصولياء الخضراء.

و من المعروف عن المواد المؤكسدة الحرة، حسب ما أشارت العديد من الدراسات ، أنها تضطلع بدور مهم في التبكير من ظهور معالم الشيخوخة ، إضافة إلى دورها في إصابة العديد من الأفراد بأمراض تصلب الشرايين و السرطانات المختلفة، علاوة على أنها ، قد تزيد من مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر.

و خلصت الدراسة

 أن عيش الغراب يحتوي على العديد من الإنزيمات المهمة ، التي تساعد على عمليات الهضم ، و قد أثبتت التحاليل ، أن عدد هذه الأنزيمات يصل إلى حوالي 24 إنزيماً ،

كما يحتوي على مواد تعد من فاتحات الشهية ، و تحسين حالتها، مؤكدة أن هذه المكونات تجعل الفطر غذاءً متكاملاً ولكن أهميته لا تعود إلى ذلك فقط بل تتعدى إلى اعتباره بمثابة الدواء، لأن عيش الغراب نظراً لاحتوائه على مجموعة فيتامينات "بي" ، فإنه يحمي الجسم من التهابات الجلد و الأغشية المخاطية و الأمعاء ، و التي تنتج عند نقص هذا الفيتامين في الجسم ، كما أن حمض الفوليك الموجود به ، يحمي الجسم من فقر الدم أو الأنيميا.

 معلومات تهمك

عيش الغراب ، هو عبارة عن فطر جسمه الثمري ذو أشكال مختلفة ، تشبه المظلة " الشمسية " أو القرص ، و له عدة ألوان ، ولكن الشائع منه اللون الفاتح و الأبيض و الرمادي و الأصفر، و مذاقه يشبه فى الطعم الكلاوي و الكبدة،

كما توجد 14 ألف سلالة ونوع من عيش الغراب فى العالم، منها 5 أنواع فقط مقبولة كغذاء للإنسان، وباقي الأنواع سامة غير صالحة كغذاء.

و من أهم الأنواع هي الأجارريكس ، و البلوروتس، و الفلفاريلا، و الكنزلا، و الشيتاكى، و أن الأجاريكس ، هو الذي يطلق عليه الشامبيون الفرنسي ، و ينتشر في جميع أنحاء العالم ، حيث يمثل 75% من إنتاج عيش الغراب في العالم ، و هذا النوع يكون على شكل قرص لونه أبيض ، و قد يميل للون الأصفر.


عيش الغراب .. أحدث علاج لتضخم القلب

علماء يعولون على فطر جديد كمصدر بديل للطاقة

الزهايمر ينسج خيوطه حول الدماغ في منتصف العمر

أغذية طبيعية تحسن الحالة المزاجية

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)