• عدد المراجعات :
  • 7801
  • 4/19/2009
  • تاريخ :

 

إحتجاب أمير المؤمنين عليه السلام 

"دعاء أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام "

دعاء يقيك من الحسد ومن الخوف ويوفقك في كل عمل تنويه

علي

ينصح بقرائته كل يوم فهو مجرب

و سترى فيه كل خير خصوصا في الرزق

 

                                                                     بســم الله الرحمن الرحيمِ

                                                           الصلاة والسلام على محمد وآل محمد

اِحتَجَبتُ بِنورِ وَجهِ اللهِ القَديمِ الكامِل ، و تَحَصَّنتُ بحِصِنِ اللهِ القَوِيّ الشّامِلِ ، و َرَمَيتُ مَن بَغى علىَّ بِسَهِمِ الله وَ سَيفِهِ القاتِلِ ، اَللّهُمَ ياغالباًعَلى اَمِرِه و ياقائمِاً فَوقَ خَلقِهِ وَ ياحائلاً بَينَ المَرءِ و َقَلَبِهِ ، حُل بَيني وَ بَينَ الشيَطانِ ، و َنَزغِهِ ، و َبينَ مالا طاقَةَ لي بِهِ مِن اَحدٍ مِن عِبادِكَ ، كُفَّ عَنّي اَلسِنَتَهم ، و َاغلل اَيَديَهم وَ اَرجُلَهم ، و َاجعَل بَيني وَ بَينَهم سَدّاً مِن نورِ عظمتِكَ وَ حِجاباً مِن قُوَّتك وَ جُنداً مِن سُلطانِكَ ، فَاِنَّكَ حَيَّ قادِرٌ ، اَللهمَّ اغشَ عَنّي اَبصارَ الناظِرينَ ، حَتى اَرِدَ الموَارِدَ ، و َاغشَ عَنّي اَبصارَ النورِ وَ اَبصارَ الظّلمِةَ وَ ابَصارَ المريدينَ لَي السّوءَ ، حَتّى لا أُبالي مِن اَبصارِهِم ، يَكادُ سَنا بَرقه ، يَذهَب بِالأبصارِ ، يقَلّب اللهُ اَللَيلَ وَ الَّنهارَ ، اِنَّ في ذلِكَ لَعِبرة لاِولى الأبصارِ ، بِسمِ الله الرَحمَن الرحَيمِ ، كهيعص كفايتُنا ، و هو حسبي ، بِسمِ الله الرَحَمن الرَحيمِ ، حمعسق حمايتُنا ، و هو حسبي كَماءٍ اَنزَلناهُ مِنَ السَّماءِ فاختَلَطَ بِهِ نَباتُ الأرضِ،  فَاَصبَحَ هَشيماً ت، َذروهُ الرّيِاح ، هوَ اللهُ اَلَذي لااِلهَ اِلا هوَ ، عالم الغَيب وَ الشهادةِ ، هوَ الرَّحمن الرحَيمُ ، يَومَ الأزِفةِ ، اِذَا القُلوبُ لَدَى الحَناجِرِ كاظِمينَ ماللِظالمِين مِن حَميمٍ ، وَ لاشَفيٍع ، يُطاعُ عَلِمَت نَفسٌ مااَحضَرَت ، فَلا اَقسِمُ بِالخُنَّس الجَوارِ الكُنسَّ وَ اَللّيِل ، اذِا عَسعَسَ ، وَالصُّبحِ اِذا تَنَفَّسَ ، ص وَالقُرانِ ذي الذِكِر ، بَل الَذينَ كَفَرو في عِزةٍ و شِقاق (شاهَتِ الوُجوهُ ) ثلاث مرات ، وَ كَلَّتِ الألسُنُ ، وَعَمِيَتِ الأَبصارُ ، اَللهُمَّ اجعَل خَيرَهم بَينَ عَينَيهِم ، وَشَرَّهُم تَحتَ قَدَمَيهِم ، وخاتَمَ سُلَيمانَ بَينَ اَكتافِهِم ، فَسَيَكفيكَهُم الله وَ هوَ السَّميعُ العَليم ، صِبغَةَ اللهِ وَ مَن اَحسَن مِنَ اللهِ صِبغَة ، كهيعص اكِفِنا،  حمعسق احِمِنا ، سُبحانَ القادِرِ القاهِرِ الكافي، و َجَعَلنا مِن بَينِ ايِديهِم سَداً و مَنِ خَلفِهم سَدّاً فَاَغشَيناهُم ، فَهم لايبصِرونَ ، صمٌ بكمٌ عميٌ ، فَهم لايعقِلونَ ، اولئكَ الّذَينَ طَبَعَ اللهُ عَلى قُلوِبهِم وَ عَلى سَمعِهِم وَ اَبصارِهِم ، و اوُلائِكَ هُم الغافِلوُنَ ، تَحَصَّنتُ بذِيِ الُملكِ و المَلكَوتِ ، وَاعتَصَمتُ بذِي العِزِ وَ العَظَمِة و الجَبَروتِ ، و َتَوَكَّلتُ عَلى الحَيّ الّذي لا يَموت،  دَخَلتُ في حرِزِ اللهِ وَ في حِفِظِ اللهِ وَ في اَمانِ اللهِ مِن شَرّ البَريَّة اَجمَعين ، كهيعص حمعسق و لاحَولَ وَلاقُوَّة اِلاباِلله العِلي العَظيِم وَ صَلى اللهُ عَلى محُمدٍ وَ الِهِ الطاهِرينَ بِرَحمَتِكَ يا اَرَحَمَ الراحِمينَ .


الإمام علي ( عليه السلام ) وحديث الدار

شجاعة الإمام علي (عليه السلام)

عدالة الإمام علي (عليه السلام)

اخلاص الإمام علي ( عليه السلام )

أحقية الإمام علي ( عليه السلام ) بالخلافة

خصائص الإمام علي ( عليه السلام )

الإمام علي ( عليه السلام ) والحقوق الاجتماعية

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)