• عدد المراجعات :
  • 2084
  • 4/11/2009
  • تاريخ :

النوم الجيد .. أرخص طريقة لإنقاص الوزن   

النوم
شهد العالم في الآونة الأخيرة زحف مرض السمنة على أفراده من الكبير للصغير، حيث باتت السمنة مرتبطة بكثير من الأمراض، كارتفاع ضغط الدم، و مرض السكري و غيرها من الأمراض، معتقدين
أن تناول كميات كبيرة من الطعام و انخفاض الحركة و النشاط البدني ، هو سبب رئيسي في السمنة،

ولكن دراسة حديثة ، أكدت أن السمنة ترجع أيضاً إلي بعض الأخطاء الشائعة‏.

وأوضحت الدراسة ،

أن النوم  ، يمكن أن يكون أحد الأساليب الرخيصة و الفعالة لإنقاص الوزن‏،

وقد نصح الخبراء ، بمراجعة كل إنسان لأسلوب حياته و إعادة تقييم موقفه من الغذاء و ساعات النوم.‏

ويري الدكتور لويس آرون ، رئيس جمعية البدانة، أن المرضي إذا كانوا يحصلون علي أقل من‏ 7‏ ساعات من النوم‏,‏ فأنه ينصحهم بإطالة ساعات النوم العميق مع قفل العين ، وليس مجرد الاستلقاء ؛‏ فمن الممكن مع إطالة ساعات النوم ـ علي حد قوله ـ أن يحصل المرضي السمان علي إحساس أكبر بالامتلاء ، ومن المؤكد أنهم تلقائياً ، سوف يقللون من أوزانهم‏.

ففي دراسة لفريق من الباحثين بجامعة شيكاجو،

أظهرت نتائج الأبحاث أن الافتقار إلي النوم ، يخل بالتوازن الهرموني للجسم‏,‏ مما يؤدي إلي نقص في إفراز مادة "ليبتين" التي تساعد الجسم علي الشعور بالامتلاء‏,‏ مع زيادة في إفراز مادة‏ "جريلين"‏ التي تدفع الإنسان للإحساس بالجوع و البحث عن الطعام‏,‏

و كنتيجة لذلك ، يعتقد الإنسان أنه جائع ، حتي إذا لم يكن جائعاً‏ ،‏ و يقوم بالتهام المزيد من الطعام‏.‏

وقد أكدت نتائج الأبحاث الحديثة، أن العناصر أو الشوارد الحرة ، تلعب دوراً خطيراً ليس فقط في الإصابة بالشيخوخة المبكرة،  و جعلك تبدو أكبر من سنك الحقيقي ، ولكن أيضاً في إصابتك بالبدانة و السمنة المفرطة‏.‏

السمنة

و يؤكد الدكتور زين أندروز ، أستاذ الغدد الصماء بجامعة موناش باستراليا، أن هذه الشوارد الحرة المؤكسدة ، تتلف خلايا التي تدق لنا الأجراس ، و تخبرنا بأننا أصبحنا من البدناء‏.‏

و تظهر الشوارد الحرة عندما نأكل شيئا ما‏،‏ ولكنها تسود بشكل خاص ، عندما نلتهم أو نبالغ في تناول قطع الحلوي و الشيكولاتة و الشيبسي والمواد الأخري الكربوهيدراتية‏،‏ و مع كل سنة تمر تعاني دلالات الامتلاء هذه من التآكل و التمزق ، و تتسبب في ضعف الإشارة الحمراء أو ناقوس الإنذار ، الذي يخبرنا بضرورة التوقف عن الطعام وتظل شهيتنا مفتوحة‏،‏ و من المحتمل كاستجابة لهذا العطل، تتضخم المعدة و يصبح حجمها أكبر‏ ،‏ و يتمثل السبيل الوحيد لمحاربة هذا الاتجاه في تجنب

الوجبات السريعة المشبعة بالدهن‏،‏ و الإكثار من تناول الفاكهة و الخضر الملونة المليئة بمضادات الأكسدة‏،‏ خاصة الموالح و الطماطم والفلفل وغيرها‏.‏

العمل الليلي.. يؤدي الى زيادة وزنك!!

هل البدانة عدوى اجتماعية؟ 

كيف تجنبي طفلك السمنة الزائدة

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)