• عدد المراجعات :
  • 2957
  • 11/8/2008
  • تاريخ :

ناصر بن خسرو شاعر و فيلسوف ايراني
پرده برداري از مجسمه ناصر خسرو

ناصر بن خسرو (1004 - 1088 م) رحالة و شاعر و فيلسوف فارسي، اعتنق المذهب الشيعي الإسماعيلي و عمل داعياً له. له (كتاب الأسفار) أو (السفرنامه)، الذي دوّن فيه أخبار أسفاره في أرجاء العالم الإسلامي، و امتاز بوصف دقيق لبيت المقدس و وصف نادر لأحوال وسط و شرق الجزيرة العربية أيام القرامطة و الأخيضريين في القرن الخامس الهجري (الحادي عشر الميلادي). و الكتاب باللغة الفارسية و يتمتع بقدر من الشعبية في إيران، إلا أنه مترجم أيضاً إلى العربية.

آثاره

و أهم آثاره الفارسية هم آلاتون:

1. سفرنامه أو كتاب رحلاته التي قام بها.

2. الديوان: و هو مجموعة ما قال من أشعار

3. روشنائي‌ نامه: أو كتاب الضياء عبارة عن مثنوية تشتمل علي 579 بيتاً منظومة في بحر الهزج المسدس.

4. سعادتنامه: أو كتاب السعادة

5. زادالمسافرين:

6. خوان اخوان: في الفلسفة

7. جامع الحكمتين: في الكلام

 آراؤه الدينية

كان ناصرخسرو شيعياً و وکان اشعاره في مدح

علي(ع) و شيعته و فاطمة(ع) و الأئمة (ع)و سلمان الفارسي و المختار الذي انتقم لموقعة كربلاء. أما الخليفة العباسي فيذكره الشاعر باسم الشيطان العباسي أو ديو عباسي. و هو يذم أهل السنة و يسميهم الناسبيين كما يذم ثلاثة من أئمة المذاهب السنية و هم أبي حنيفة و مالك و الشافعي.

 هوية الشعر الايراني

نظرة في الشعر الايراني الحديث

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)