• عدد المراجعات :
  • 819
  • 11/2/2008
  • تاريخ :

العراق يرسل تعزيزات امنية الى القائم على الحدود مع سوريا
قوات الامن العراقية

قوات الامن العراقية

قال مسؤولون عراقيون إن بغداد عززت قوات الشرطة في منطقة القائم القريبة من الحدود مع سورية، وذلك عقب الغارة التي شنتها القوات الامريكية الخاصة في الاسبوع الماضي على اهداف داخل العمق السوري، مما تسبب في توتر العلاقات بين بغداد ودمشق.

ونقلت وكالة اسوشييتيدبريس عن العقيد في الشرطة العراقية جبير رشيد نايف قوله إن قوة الرد السريع التابعة لشرطة محافظة الانبار قد ارسلت الى بلدة القائم التي تبعد عن العاصمة بغداد بمسافة 320 كيلومترا لمنع عناصر "تنظيم القاعدة" من التسلل الى داخل العراق.

ونقلت قناة العربية عن شهود في المنطقة قولهم إنهم شاهدوا العشرات من العربات المصفحة وهي تتجه من مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار الى القائم التي كانت معقلا لـ"تنظيم القاعدة" قبل انقلاب عشائر الانبار عليه.

ويأتي التحرك العراقي عقب الغارة الامريكية على بلدة البوكمال السورية التي قال مسؤولون امريكيون إنها استهدفت مسؤولا كبيرة في "تنظيم القاعدة" كان يدير شبكة لتهريب المقاتلين الى العراق.

وتقول سورية إن الغارة الامريكية اسفرت عن مقتل 8 مدنيين، ووصفتها - اي الغارة - بـ"العدوان الارهابي."

وطالبت دمشق واشنطن بالاعتذار، وهددت بوقف تعاونها مع الولايات المتحدة في مجال مراقبة الحدود مع العراق.

وكانت سورية قد ارسلت تعزيزات امنية الى المنطقة عقب الغارة الامريكية الا انها سرعان ما سحبتها.

وبينما شجبت الحكومة العراقية الغارة الامريكية، حثت بغداد الحكومة السورية على مطاردة التنظيمات التي تستخدم الاراضي السورية لـ"الحاق الاذى بالعراق."


سقوط 28 قتيلا في قصف صاروخي امريكي في باكستان

 الغارة الأمريكية في سوريا استهدفت مهربا لمقاتلين للعراق

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)