• عدد المراجعات :
  • 667
  • 6/3/2011
  • تاريخ :

الحفاظ على الثروة الحيوانية في النصوص

الورد

وعندنا من النصوص والأحكام ما يكفي لإلقاء ضوء على مدى العناية بهذه الثروة، كحكم صيد اللهو الذي يشكل هدراً وإتلافاً لثروة حيوانية من دون مسوغ وقد سئل الإمام الصادق عليه السلام عن الرجل يخرج إلى الصيد مسيرة يوم أو يومين أيقصر في صلاته أم يتم؟

فقال صلى الله عليه وآله وسلم: "إن خرج لقوته وقوت عياله فليفطر وليقصّر، وإن خرج لطلب الفضول فلا ولا كرامة"1.

فإذا كان صيد الحيوانات برية كانت أو مائية حلالاً شرعاً فقد نهى الإسلام عنه طالما كان لغير منفعة، لذا ورد في الحديث عن رسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلم: "من قتل عصفوراً عبثاً عج إلى اللَّه تعالى يوم القيامة يقول يا ربّ إن فلاناً قتلني عبثاً ولم يقتلني لمنفعة"2.

وعنه صلى الله عليه وآله وسلم: "أنه نهى عن قتل كل ذي روح إلا أن يؤذي"3.

وعنه أيضاً صلى الله عليه وآله وسلم: "ما من دابة يقتل بغير الحق إلا ستخاصمه يوم القيامة"4.

وفي مضمونه روايات أخرى.

بل لنا في الروايات التي ترشد إلى التعاطي بالرفق مع الحيوان ما يكفي لعكس صورة واضحة على مدى الحرص على حياة المخلوقات.

-------------------------------------------------------------

الهوامش :

1-  الكافي، ج‏3، ص‏438.

2- بحار الأنوار، ج‏61، ص‏306.

3-  ميزان الحكمة، ج‏2، ص‏713.

4- ميزان الحكمة، ج‏2، ص‏713.


الفكر الأصيل- التبليغ والإعلام في الإسلام (1)

الفكر الأصيل- الحكومة الإسلامية في ظل ولاية الفقيه (1)

الفكر الأصيل - حقوق الإنسان في الإسلام (1)

الفكر الأصيل _ الحكومَة الإسلاميّة (1)

لغة الإسلام السياسي

الحركة الإسلامية في صوغ المجال السياسي

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)