• عدد المراجعات :
  • 948
  • 5/30/2011
  • تاريخ :

 الرياضة وقاية للقلب 

الریاضة

أكدت دراسة ألمانية حديثة أن حماية القلب والمحافظة عليه أمر يمكن حدوثه ، وهذا ما أكد عليه متخصصوا من جامعة هيدلبيرج والمشرفة على الدراسة.

شملت الدراسة مراجعة نحو ألف شخص من مرضي القلب والذين يتمتعون بصحة طيبة ممن تجاوزوا الأربعين من العمر نتيجة ممارستهم لأنشطة الرياضة البدنية منذ أن كانوا في سن العشرين وتبين أن من كانوا يمارسون هذه الانشطة في حياتهم المبكرة هم أقل عرضة للإصابة بأمراض شرايين القلب بنسبة62% مقارنة بمن لم يمارسوها مطلقا, أما الذين لم يمارسوا الرياضة فيما بين سن العشرين حتي سن التاسعة والثلاثين, ثم بدأوا ممارستها بعد ذلك, فإن نسبة تعرضهم للإصابة قلت بمقدار55% مقارنة بمن استمروا في عدم ممارستها.

وأوضحت الدراسة : أن الذين لم يمارسوا الرياضة في شبابهم ثم بدأوا ممارستها بعد سن الأربعين, هم أفضل حالا ممن كانوا يمارسونها منذ العشرينيات من العمر ثم توقفوا بعد الأربعينيات

وأوضحت الدراسة : أن الذين لم يمارسوا الرياضة في شبابهم ثم بدأوا ممارستها بعد سن الأربعين, هم أفضل حالا ممن كانوا يمارسونها منذ العشرينيات من العمر ثم توقفوا بعد الأربعينيات, لأن احتمال تعرضهم للاصابة بأمراض الشرايين انخفضت بمقدار35% فقط مقارنة بمن لم يمارسوا الرياضة علي الإطلاق.

وأكد  اخصاء الباطنة أن البدء في ممارسة الرياضة بعد مرحلة من الكسل حتي لو كان البدء بعد سن الأربعين يمكن أن يؤدي إلي تقليل كبير في احتمالات الإصابة بأمراض الشرايين القلبية. لهذا ينصح حواء بعدم إغفال ممارسة الرياضة لأهميتها القصوي علي الصحة العامة, خاصة فيما يتعلق بأمراض القلب وإمكانية إذابة الدهون بالجسم, بالاضافة إلي ان الرياضة عامل مهم في التخلص من السمنة ومشاكلها العديدة خاصة بعد سن الأربعين.


أمراض القلب عند الأطفال

التهاب الحلق أو اللوزتين يسبب حدوث الحمى الروماتيزمية

وجود علاقة بين احد بروتينات الدم وامراض القلب

الفوائد الصحية لقطع الانسان نومه لأداء صلاة الفجر

فوائد المشي الصحيه

أكلات الدهون تحمي القلب على المدى القصير

أربعون سؤالاً وجواباً عن القلب السليم

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)