• عدد المراجعات :
  • 580
  • 5/29/2011
  • تاريخ :

الشيعة و المنتظروالصحابة في منهاج السنّة لابن تيميه والرد عليه

مهدی (عج )

الشيعة والمنتظر

1-  قال: ومن حماقاتهم- يعني الشيعة- إنّهم يجعلون للمنتظر عدّة مشاهد ينتظرونه فيها كالسرداب الذي بسامراء يزعمون انه غائب فيه، ومشاهد اخر، وقد يقيمون هناك دابّة إمّا بغلة، وإمّا فرساً، وإمّا غير ذلك ليركبها إذا خرج، ويقيمون هناك إمّا في طرفي النهار وإمّا في اوقات اخر مَن ينادي عليه بالخروج: يامولانا اخرج، ويشهرون السلاح ولا أحد هناك يقاتلهم.

وفيهم من يقوم في أوقاته دائماً لا يصلّي‏ خشية أن يخرج وهو في الصلاة، فيشتغل بها عن خروجه وخدمته، وهم في أماكن بعيدة عن مشهده كمدينة النبي صلى الله عليه و آله إمّا في العشرة الأواخر من شهر رمضان، وإمّا غير ذلك يتوجَّهون إلى المشرق وينادونه بأصوات عالية يطلبون خروجه «1».

قال: ومن حماقاتهم- يعني الشيعة- إنّهم يجعلون للمنتظر عدّة مشاهد ينتظرونه فيها كالسرداب الذي بسامراء يزعمون انه غائب فيه،

الشيعة والصحابة

2- قال: ومن حماقاتهم: إتخاذهم نعجةً وقد تكون نعجة حمراء لكون عائشة تُسمى حميراء يجعلونها عائشة ويعذبونها بنتف شعرها وغير ذلك، ويرون انَّ ذلك عقوبة لعائشة «2».

3- واتخاذهم حلساً مملوءاً سمناً ثمَّ يشقّون بطنه فيخرجون السمن فيشربونه ويقولون: هذا مثل ضرب عمر وشرب دمه «3».

4- ومثل تسمية بعضهم لحمارين من حمر الرحا أحدهما بأبي بكر والآخر بعمر، ثمَّ عقوبة الحمارين جعلا منهم تلك العقوبة عقوبة لابي بكر وعمر «4».

وكرّر هذهِ النسب الثلاث في ج 2 ص 145 «5».

5- قال: وتارةً يكتبون أسماءَهم على أسفل أرجلهم حتّى أنَّ بعض الولاة جعل يضرب رجل مَن فعل ذلك ويقول: إنّما ضربت ابا بكر وعمر والا أزال أضربهما حتى اعدمهما «6».

6- ومنهم من يُسمّي كلابه باسم ابي بكر وعمر ويلعنهما، 1/ 11 «7».

جواب- كنّا نُربئ بكتابنا هذا عن أن نسوِّد شيئاً من صحائفه بمثل هذه الخزايات التي سوَّد بها ابن تيمية جبهة كتابه، وسوَّد بها صحيفة تاريخه، بل صحيفة تاريخ قومه، لكنّي خشية أن تنطلي على اناس من السذّج آثرت نقلها وإردافها بأنَّ أمثالها ممّا هو خارجٌ عن الأبحاث العلمية ومباحث العلماء، وإنّما هي قذائف تترامى بها ساقة الناس وأوباشهم، ولعلّ في الساقة من تندى جبهة إنسانيّته عند التلفظ بها لانها مخاريق مقيلها قاعة الفرية ليس لها وجود مائل إلا في مخيّلة ابن تيمية وأوهامه.

يخترق هذه النسب المفتعلة؛ ويتعمّد في تلفيق هذه الأكاذيب المحضة. ثمَّ جاء يسبّ ويشتم ويكُفّر ويكثر من البذاء على الشيعة ولا يُراعي أدب الدين، ادب العلم، أدب التأليف، أدب الأمانة في النقل، أدب النزاهة في الكتابة، أدب العفة في البيان.

ولايحسب القارئ أنَّ هذه النسب المختلقة كانت في القرون البائدة ربما تنشأ عن الجهل بمعتقدات الفرق للتباعد بين أهليها، وذهبت كحديث أمس الدابر، وأمّا اليوم فالعقول على الرقيّ والتكامل، والمواصلات في البلاد أكيدةٌ جدّاً، ومعتقدات كلِّ قوم شاعت وذاعت في الملأ، فالحريُّ أن لا يوجد هناك في هذا العصر- الذي يسمّيه المغفَّل عصر النّور- مَن يرمي الشيعة بهذه الخزايات، أو يرى رأي السلف.

نعم: إنّ أقلام كتّاب مصر اليوم تنشر في صحائف تآليفها هذه المخاريق نفسها، ويزيد عليها تافهات شائنة اخرى اهلك من ترَّهات البسابس أخذاً بناصر سلفهم، وسنوقفك على نصِّ تلكم الكلم، ونعرِّفك بأنَّ كاتب اليوم أكثر في الباطل تحوُّراً، وأقبح آثاراً، وأكذب لساناً، وأقول بالزور والفحشاء من سلفه السلف وشيخه المجازف، وهم مع ذلك يدعون الامة إلى كلمة التوحيد، ووحدة الكلمة «8».

------------------------------------------------------------------

الهوامش:

 (1) منهاج السنة 1/ 44.

 (2) المصدر السابق 1/ 49، 4/ 149.

 (3) المصدرين السابقين.

(4) المصدر السابق 1/ 50، 4/ 149.

 (5) انظر منهاج السنة 4/ 149.

 (6) منهاج السنة 1/ 50.

 (7) المصدر السابق.

(8) في مناقشاته رحمه الله مع بعض الكتّاب المعاصرين من جمهورية مصر والتي تضمّنها المجلد الثالث من موسوعته الغدير.

احمد الکناني


نقض فتاوى الوهابية - تسطيح القبور

نقض فتاوى الوهابية - الاحاديث الواردة في زيارة قبر النبي (ص)

نقض فتاوى الوهابية - تهديم القبور

اجماع الامة في رد الوهابية

سطور من تاريخ الفرقة الوهابية

الرد على الوهابية - زيارة القبور

الوهابية ومؤسسها

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)