• عدد المراجعات :
  • 3185
  • 5/9/2011
  • تاريخ :

دور التآخي في بناء المجتمع

الورد

إن اللَّه تعالى يحب لنا أن نعيش متماسكين، يساعد بعضنا بعضاً وليس أشتاتاً متفرقين قد ذهبت بنا المذاهب كل مذهب، فضاعت الأهداف ومعها فقدنا السبل والوسائل إليها، ولا يتصور مجتمع واحد يشترك أهله في تحمل شؤونه وشجونه، وهو لا تحكمه روح المؤاخاة، بل لو سادت روحية الاخوة فيه شكلاً لا مضموماً ومظهراً لا جوهراً كذلك لا يقدر لهذا المجتمع النجاح، فحتى يؤتي أكله ويتجه إلى حيث أراد اللَّه تعالى له لا بد أن تكون الأعمال ترجمان الأقوال، والمواقف معربة عما تحويه الضمائر وتكنّه السرائرفترى من يتغنى بالصلة المميّزة مع فلان من الناس ويعتبره أخاه، هو لا يخذله في وقت الشدة ولا يتركه للدهر فيكون عوناً له على الدهر لا عوناً للدهر عليه وكذلك من يكثر الثناء والمديح أو ابداء الاعجاب بشخص ما لما يتحلى به من صفات، لا يترك زيارته إذا مرض ولا السؤال عن حاله فيؤلمه ما آلمه ويسعده ما أسعده.

وهنا يتجلّى الدور الفعّال للتآخي في الحياة الاجتماعية، إذا قام كل فرد بما توجبه عليه أخوته الإيمانية اتجاه الآخرين يقول الصادق عليه السلام:

"المؤمن أخو المؤمن كالجسد الواحد، إن اشتكى شيئاً منه وجد ألم ذلك في سائر جسده، وأرواحهما من روح واحدة، وإن روح المؤمن أشد اتصالاً بروح اللَّه من اتصال شعاع الشمس بها"10.

فالتآخي مما يكسب المجتمع قوة في جوانب عديدة منها:

 

1- القدرة العالية على تجاوز ما يعصف به من ملمّات صعبة وفتن ومحن.

2- الارتقاء إلى قمة البذل والعطاء والايثار.

3- توحيد المنطلق الإيماني في النظرية والتطبيق.

4- سيادة روحية الجماعة واضمحلال روحية الفرد والشخصانية.

5- الحصانة الأخلاقية في اتجاهاتها الثلاثة مع اللَّه تعالى ومع الناس ومع النفس.

 

ويمكننا قراءة هذه الجوانب بأجمعها عبر التاريخ الممتد من زمن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله مع صفوة أصحابه ومع أمير المؤمنين عليه السلام من خيرة من وقف معه في حربه وسلمه، وكذلك في حياة أصحاب الإمامين الحسن و الحسين عليهم السلام خصوصاً في كربلاء حيث اجتمعت كل معاني الأخوة الجليلة والجميلة في تلك المواقف العظيمة المشهودة التي جعلت أصحاب السبط الشهيد عليه السلام في مقام خاص لا يبلغه غيرهم، وقلّدتهم وسام العطاء الأبدي.

1- الكافي، ج2، ص133، ح4.


سحر الشخصية وجمال الباطن

يستحب للمريض!

زلة اللسان أشد هلاك

 

 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)