• عدد المراجعات :
  • 8472
  • 9/15/2008
  • تاريخ :

الإمام  الحسن (ع) في سطور
الإمام  الحسن (ع)

 

 

 اسمه: الحسن.

والده: أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(عليه السلام).

والدته: فاطمة الزهراء(عليها السلام) سيدة نساء العالمين.

جده: خاتم الأنبياء والمرسلين محمد(صلى الله عليه وآله).

كنيته: أبو محمد.

لقبه: التقي، الطيب، الزكي، المجتبى....

ميلاده: 15 من شهر رمضان في السنة الثانية من الهجرة.

صفته: كان(عليه السلام) أبيض اللون، مشربا بحمرة، واسع العينين، كث اللحية، ليس بالطويل ولا بالقصير، مليحا، عليه سيماء الأنبياء.

إمامته: قام بالأمر بعد أبيه وله سبع وثلاثون سنة.

حروبه ( عليه السلام ) :

شارك الإمام الحسن ( عليه السلام ) في فتوحات أفريقية وبلاد فارس ، ما بين سنة ( 25 – 30 ) للهجرة ، واشترك في جميع حروب أبيه الإمام علي ( عليه السلام ) ، وهي :

1 - الجمل .

2 - صفين .

3 - النهروان .

زوجاته ( عليه السلام ) :

1 - أم بشير بنت أبي مسعود الخزرجية .

2 - خَولة بنت منظور الفزارية .

3 - أم أسحاق بنت طلحة التيمي .

4 - جُعدة بنت الأشعث .

أولاده ( عليه السلام ) :

1 - زيد .

2 - الحسن .

3 - عمرو .

4 - القاسم .

5 - عبد الله .

6 - عبد الرحمن .

7 - الحسين .

8 - طلحة .

9 - أم الحسن .

10 - أم الحسين .

11 - فاطمة بنت أم إسحاق .

12 - أم عبد الله .

13 - فاطمة .

14 - أم سلمة .

15 - رقية ، وغيرهم .

 

تاريخ شهادته ( عليه السلام ) : استشهد في17 صفر سنة سنة49 وله من العمر سبع وأربعون سنة.

سبب شهادته ( عليه السلام ) :

قُتل ( عليه السلام ) مسموماً بأمر من معاوية على يد زوجته ( عليه السلام ) جُعدة بنت الأشعث .

محل دفنه ( عليه السلام ) :

المدينة المنورة / مقبرة البقيع .

فضائله:

هو من جملة الذين أذهب الله عنهم الرجس. وهو من جملة الذين باهل بهم النبي(الهجرة(صلى الله عليه وآله)). وهو من أهل البيت(عليهم السلام). وهو من جملة الثقلين. وهو من الذين أوجب الله ودهم. وقال فيه رسول الله(صلى الله عليه وآله): الحسن والحسين(عليهما السلام) سيدا شباب أهل الجنة. وقال(صلى الله عليه وآله) الحسن والحسين إمامان قاما أو قعدا. وقال(صلى الله عليه وآله): الحسن والحسين ريحانتاي.

نقش خاتمه: (العزة لله) أو(حسبي الله).

حرزه: بسم الله الرحمن الرحيم اللهم إني أسألك بمكانك وبمعاقد عزك وسكان سماواتك وأنبيائك ورسلك أن تستجيب لي فقد رهقني من أمري عسر اللهم إني أسألك أن تصلي على محمد وآل محمد وان تجعل لي من عسري يسرا.

صلاته: وهي أربع ركعات كل ركعة بالحمد مرة والإخلاص خمس وعشرون مرة.

ميلاده الكريم:

في ليلة النصف من شهر رمضان كان علي وفاطمة(عليهما السلام) ينتظران وليدهما الأول ما أشد فرحتهما به وهما يعلمان أنه وريث الإمامة وحامل لواء الرسالة وفي نهار اليوم التالي أطل الإمام الحسن(عليه السلام) إلى العالم الجديد وغمرة الفرحة والدته الطاهرة(عليها السلام) وهكذا سر الإمام علي(عليه السلام) بولده وقرة عينه فحمله على صدره وضمه إليه بكل سرور، وأوصلوا خبره إلى جده المصطفى(صلى الله عليه وآله) فجاء إلى بيت الإمام علي(عليه السلام) وحمل الحسن وطلب من فاطمة أن تناوله خرقة بيضاء جاء بها جبرائيل من الجنة فلفه بها وأذن في اذنه اليمنى وأقام في اليسرى وعق عنه كبشا وقال: اسمه الحسن، لأن الله تعالى إنتخب له هذا الاسم المبارك القليل التداول عند العرب.

وهكذا طار اسمه الشريف يصدع الاسماع وأقبل المسلمون يهنئون النبي(صلى الله عليه وآله) بحفيده الحسن ويباركون للامام ولده الزكي فعاش الحسن سنواته القليلة مع جده في كنف الرسالة، يشم عبق النبوة واريج الجهاد المتواصل.


ذکاء الامام الحسن المجتبي (عليه السلام)

مواقف شجاعة للإمام الحسن ( عليه السلام )

بلاغة الإمام الحسن ( عليه السلام )

تفسير الإمام الحسن ( ع ) للأخلاق الفاضلة

بشري الي الزهراء

استماع       تحميل

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)