• عدد المراجعات :
  • 655
  • 4/23/2011
  • تاريخ :

دراسة تؤكد تعرض الأطفال البدناء لخطر كسور العظام

البدانة

أكدت دراسة بحثية جديدة أن الأطفال الصغار الذين يعانون من البدانة أكثر عرضة لكسور العظام وهناك إحتمالات كبيرة بأن يصابوا بهشاشة العظام في مراحل متقدمة من عمرهم. ويتمتع الأطفال البدناء بهيكل عظمي أكبر من أجل أن يتحمل وزنهم الزائد.

وأثبتت دراسة شملت 499 طفلا في سن السادسة  أن عظام الأطفال البدناء الكبيرة تقل كثافتها بمعدل 5% إلى 6% لأنهم يفتقدون إلى المعادن الكافية لجعل عظامهم قوية. وكان إرتفاع معدلات كسور العظام لدى الأطفال البدناء في السابق يرتبط بترقق العظام وعدم التناسق بينها.

أكدت دراسة بحثية جديدة أن الأطفال الصغار الذين يعانون من البدانة أكثر عرضة لكسور العظام وهناك إحتمالات كبيرة بأن يصابوا بهشاشة العظام في مراحل متقدمة من عمرهم.

وتوضح الدراسة إن البدانة في مرحلة الطفولة سوف تزيد خطورة هشاشة العظام وخلع الفخذ وكسور بالظهر في السن المتقدمة ، حيث أن 90% من كتل العظام المكتسبة في الطفولة تؤثر بشكل مباشر على قوة العظام في مراحل الحياة اللاحقة.

 إن نتائج البحث تجعل معالجة السمنة في الطفولة أمرا أكثر الحاحا حيث أن تكاليف علاج هشاشة العظام لا يمكن تحملها.


هل البدانة عدوى اجتماعية؟ 

تناولي كمية أقل من الطعام بإرادتك

التخمة: هل هي داء العصر أم مجرد طريقة حياة؟

كيف تجنبي طفلك السمنة الزائدة

هل البدانة عدوى اجتماعية؟ 

أطعمة تساعدك على إنقاص وزنك 

زيادة الوزن: هل يمكن أن تسبب الموت؟ 

 

 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)