• عدد المراجعات :
  • 1540
  • 1/23/2011
  • تاريخ :

الفيتامين C ... قلبك في أمان

البرتقال

بالنظر إلى تزايد عدد الإصابات بأمراض القلب والأوعية الدموية، بات من الضروري جداً تحديد أساليب للوقاية. يشير عدد كبير من المعطيات البيولوجية والبيوكيماوية إلى أن كمية الفيتامين C الموجودة في الدم تساعد في الوقاية من هذه الأمراض.

سعت مجموعة من الباحثين إلى اكتشاف العلاقة بين كمية الفيتامين C الموجودة في الدم والضغط الشرياني، وذلك من خلال متابعة عينة من الشابات البالغات (ما بين 18 و21 عاماً) على مدى 10 سنوات. وأشارت التحاليل إلى أنه كلما ارتفعت كمية الفيتامين C الموجودة في البلازما انخفض الضغط الشرياني والعكس صحيح، مع الأخذ بالاعتبار أيضاً عوامل أخرى كثيرة من بينها العِرق، الوزن، كمية الدهون والملح...

يشير عدد كبير من المعطيات البيولوجية والبيوكيماوية إلى أن كمية الفيتامين C الموجودة في الدم تساعد في الوقاية من هذه الأمراض.

بالإضافة إلى ذلك، يشير وجود كمية كبيرة من الفيتامين C في الدم إلى أن المرء يتناول الخضار والفاكهة، وكلما تناولنا كمية أكبر منها ارتفع مستوى الفيتامين C لدينا. من هنا ما علينا إلا أن نصحّح نظامنا الغذائي لنخفّض ضغط دمنا الشرياني.

أساليب طبيعيّة

قد يؤدي ضغط الدم المنخفض في بداية مرحلة البلوغ إلى ضغط دم أكثر انخفاضاً يحد من احتمال الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مع التقدّم في السن. لهذا الغرض لا بد من إجراء مزيد من الدراسات حول تأثير الفيتامين C على ضغط الدم لدى البالغين الشبان، ما يمنحنا مزيداً من الأمل باكتشاف أساليب طبيعية لتفادي أمراض القلب والأوعية الدموية وخفض ضغط دمنا.

 

دراسات

يؤثر الفيتامين C إيجاباً وبشكل مباشر على أمراض القلب والأوعية الدموية وخصوصاً السكتة الدماغية.

في إطار دراسة European Prospective Investigation into Cancer، أكبر دراسة تناولت العلاقة بين النظام الغذائي والإصابة بالسرطان في أوروبا، دقّق الباحثون في العلاقة بين مستوى الفيتامين C في الدم وخطر الإصابة بالسكتة الدماغية في صفوف البريطانيين.

يؤثر الفيتامين C إيجاباً وبشكل مباشر على أمراض القلب والأوعية الدموية وخصوصاً السكتة الدماغية.

شملت الدراسة 20649 رجلاً وامرأة ما بين 20 و79 عاماً لم يتعرضوا لسكتة دماغية في بداية الدراسة. وقد تابع الباحثون حالة هؤلاء على مدى 9 سنوات ونصف السنة كمعدل متوسّط.

بعد تحليل المعطيات، لاحظ الباحثون أن من لديهم مستويات مرتفعة جداً من الفيتامين C في الدم (من يعتمدون نظاماً غذائياً غنياً بالخضار والفاكهة)، كانوا أقل عرضة بنسبة 42 في المئة للإصابة بسكتة دماغية ممن لديهم مستويات منخفضة من هذا الفيتامين.

وخلص المشرفون على الدراسة إلى أن كمية الفيتامين C الموجودة في الدم وكمية الخضار والفاكهة التي يتناولها الناس تساعد إلى حد كبير في تحديد أكثر الأشخاص عرضةً للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتات الدماغية وإنقاذ حياتهم.


السمك يحمي من الاضطرابات العقلية

فوائد الزنجبييل

الفاكهـــة و فـــوائدهــــا

العلاج برائحه الليمون

أطعمــة تحرمـك من النــــوم

قشر الرمان المطحون للتخسيس والريجيم

معلومات عامه هامه جدا عن الفواکه

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)