• عدد المراجعات :
  • 1458
  • 6/17/2010
  • تاريخ :

الحناء أمان من السرطان

ورد الحناء

أوراق الحناء تحتوي على مواد جليكوسيدية مختلفة أهمها المادة الرئيسية المعروفة باسم اللاوسون وجزيئها الكيماوي من نوع 2- هيدروكس-1, 4- نفثوكينون أو 1, 4 نفثوكينون. وهذه المادة هي المسؤولة عن التأثير البيولوجي طبيا, وكذلك مسئولة عن الصبغة واللون البني المسود ونسبتها في الأوراق حوالي 88% لنوع الحناء Limermis بالمقارنة بالصنفين ذو الأزهار البيضاء والحمراء البنفسجية, ونسبة الجليكوسيد في أوراق كل منهما هي 5, 0%6, 0% على الترتيب.

تزداد كمية المواد الفعالة وخاصة مادة اللاوسون في أوراق الحناء كلما تقدم النبات في العمر والأوراق الحديثة تحتوي على كميات قليلة من هذه المواد عن مثيلتها المسنة.

بجانب ذلك تحتوي على حمض الجاليك ومواد تانينية تصل نسبتها بين 5-10%, ومواد سكرية وراتنجية نسبتها حوالي 1% قد أثبتت الدراسات المصرية, أن قدماء المصريين إستخدموا مسحوق أوراق الحناء في تحنيط جثث الموتى لعدم تعفنها ويرجع ذلك إلى أنها مقاومة للفطريات والجراثيم البكتيرية.

كما أن عجينة أوراق الحناء تفيد أيضا في حالات الإصابة بالقراع الإنكليزي والقراع العادي والإصابة الفطرية الناتجة عن أمراض الجرب الجلدي للإنسان والحيوان. وحديثا, ثبت فعالية أوراق الحناء ضد بعض أنواع السرطان منها مرض الساكروما SAKROMA, وتستخدم ضد التقلصات المعدية والعمل على إزالتها, ولها تأثير مشابه لتأثير فيتامين ك(vit.k) اللازم لوقف الإدماء والنزيف الداخلي, وفي علاج صداع الرأس وتضخم الطحال وتعمل على تخفيض ضغط الدم المرتفع. وتؤدي إلى تقوية القلب وتنشيطه, كما أن لها فعالية مرتفعة في علاج ضيق الشرايين والعمل على توسيعها, تفيد في علاج التهاب القولون أو الغليظ.


الجرجير لمنع تساقط الشعر وتنقية الدم 

أدخل الألياف في نظام غذائك اليومي

بالخوخ و الموز ... عظامك أكثر قوة ونشاط

لكل مرض فاكهه

السدر (النبق)

تفاح وجزر وماء ورد لعيون لامعة ونشيطة

فوائد الخس

 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)