• عدد المراجعات :
  • 2577
  • 6/2/2010
  • تاريخ :

أدخل الألياف في نظام غذائك اليومي

الألیاف الغذائیة

يوفر النظام الغذاي الجيد كل ما يحتاجه الجسم من ألياف. تشكل الألياف حلقة أساسية في سلسلة الهضم، فبرغم افتقارها للقيمة الغذائية فإن الألياف الغير قابلة للذوبان تعمل على سهولة طرح الفضلات خارج الجسم وتقلل بذلك احتمال الإصابة بالإمساك والأمراض المعوية الأخرى.

تشكل الألياف حلقة أساسية في سلسلة الهضم، فبرغم افتقارها للقيمة الغذائية فإن الألياف الغير قابلة للذوبان تعمل على سهولة طرح الفضلات خارج الجسم وتقلل بذلك احتمال الإصابة بالإمساك والأمراض المعوية الأخرى.

كما تقي الألياف من الإصابة بسرطان القولون. تساعد الألياف القابلة للذوبان مثل البكتين ونخالة الشوفان وغيرها على تخفيف مستويات الكلسترول في الدم، وهذا بدوره يقلل خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي والنوبات القلبية التي تحدث نتيجة تجمع الصفائح الدهنية على جدران الشرايين، كما يلعب تقليل الدهون في الغذاء دوراً مهماً أيضاً.

وبما أن الألياف تشعر بالشبع، وهي في الوقت نفسه قليلة السعرات الحرارية، لذا فهي مفيدة لتخفيف الوزن، وحتى يستمر الإحساس بالشبع لفترة أطول، يجب تناولها ضمن وجبة غذائية متوازنة تحتوي على كميات معتدلة من البروتينات والدهون لأن الجسم يأخذ فترة أطول في هضم هذه المواد وبذلك يستمر الشعور بالشبع لفترة طويلة.

تحتوي بعض الأطعمة النباتية على الألياف القابلة للذوبان بالإضافة للألياف الغير قابلة للذوبان وكلاهما متساويان في الأهمية،

تحتوي بعض الأطعمة النباتية على الألياف القابلة للذوبان بالإضافة للألياف الغير قابلة للذوبان وكلاهما متساويان في الأهمية، فمثلاً تحتوي قشرة التفاح على السلولوز غير القابل للذوبان، بينما يعد لب التفاح مصدراً ممتازاً للبكتين وهو من الألياف القابلة للذوبان، وتعتبر نخالة القمح، والحبوب الكاملة، والفواكه المجففة على وجه الخصوص مصدراً جيداً لكلا النوعين. 


لكل مرض فاكهه

البهارات والتوابل تحتوي على فوائد كبيرة لصحة الإنسان

الزنجبيل والزبادي للهضم 

العادات الغذائية لها نفس تأثير جينات السمنة

نمط الحياة الصحي.. يقلل خطر الإصابة بسرطان القولون

السعرات الحرارية المفرطة تؤدي إلى تشمع الكبد

ملعقة صغيرة من الملح تكفي!

 

 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)