• عدد المراجعات :
  • 1017
  • 5/10/2010
  • تاريخ :

أقوال علماء السنّة في حق أهل البيت (عليهم السلام)6

الورود

رد شبهة هل الامامة جعل الهي؟

الإمام الكاظم (عليه السلام) :

قال في حقّه محمد بن إدريس المنذر ، أبو حاتم (ت 277 هـ) : ( ثقة صدوق إمام من أئمة المسلمين ) (1) .

وقال الفخر الرازي في بيان معنى الكوثر : ( والقول الثالث : الكوثر أولاده ... الأكابر من العلماء كالباقر و الصادق والكاظم و الرضا (عليهم السلام) ) (2) .

وقال ابن حجر الهيتمي قال : ( موسى الكاظم : وهو وارثه [ أي جعفر الصادق ] علماً ومعرفةً وكمالاً وفضلاً ، سُمّي الكاظم لكثرة تجاوزه وحلمه ، وكان معروفاً عند أهل العراق بباب قضاء الحوائج عند الله ، وكان أعبد أهل زمانه وأعلمهم وأسخاهم .

وسأله الرشيد كيف قلتم : إنّا ذرّية رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) وأنتم أبناء علي ؟ فتلى : ( ومِن ذُرّيّتِهِ دَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى‏ وَهَارُونَ وَكَذلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ * وَزَكَرِيّا وَيَحْيَى‏ وَعِيسَى‏ وَإِلْيَاسَ كُلّ مِنَ الصّالِحِينَ ) ، (3) ، [وعيسى] ليس له أب ، وأيضاً قال تعالى : ( فَمَنْ حَاجّكَ فِيهِ مِن بَعْدِمَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمّ نَبْتَهِل فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ اللهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ ) ، (4) ، ولم يدعُ النبي (صلّى الله عليه وآله) عند مباهلته النصارى غير علي و فاطمة و الحسن و الحسين (رضي الله عنهم) ، فكان الحسن والحسين هما الأبناء )(5) .

وقال خير الدين الزركلي (ت 1396) : ( كان من سادات بني هاشم ، ومن أعبد أهل زمانه ، وأحد كبار العلماء الأجواد ) (6) .

--------------------------------------------------------

الهوامش

 (1) ذكره الذهبي في سير أعلام النبلاء : ج 6 ص 270 .

(2) التفسير الكبير ، الفخر الرازي : ج 16 ص 125 .

(3) الأنعام : 84 ـ 85 .

(4) آل عمران : 61 .

(5) الصواعق المحرقة ، ابن حجر الهيتمي : ص 307 ـ 308 .

(6) الأعلام ، خير الدين الزركلي : ج 7 ص 321 .

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)