المواضیع المتعلقة
  • عدد المراجعات :
  • 1967
  • 3/13/2007
  • تاريخ :

مجلس رسول الله ( ص )

مجلس رسول الله ( ص )

كان

رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) لا يجلس ، و لا يقوم إلا على ذكر ، لا يوطن الأماكن ، و ينهى عن ايطانها .

و إذا انتهى ( صلى الله عليه وآله ) إلى قوم جلس ، حيث انتهى به المجلس ، و يأمر بذلك ، و يعطي كل جلسائه بنصيبه ، فلا يحسب جليسه أنَّ أحداً أكرم عليه ‌منه .

 كان مجلسه ( صلى الله عليه وآله ) مجلس حِلم و حياء ، و صدق و أمانة ، لا تُرفع فيه الأصوات ، و لا تؤبَّن فيه الحرم .

و كانوا جلسائه متعادلين ‌يتفاضلون فيه بالتقوى ، متواضعين ، يوقِّرون فيه الكبير ، و يرحمون فيه الصغير ، و يؤثرون ‌ذا الحاجة ، و يحفظون الغريب .

و كان رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) دائم البِشر ، سهل الخُلق ، لَيِّن ‌الجانب ، ليس بفظٍّ ولا غليظ ، و لا صَخَّاب ، و لا فحَّاش ، و لا عَيَّاب .

و كان ( صلى الله عليه وآله ) يتغافل عمَّا لا يشتهي ، فإذا تكلَّم أطرق جلساؤه كأنَّما على رؤوسهم الطير ، فإذا سكت تكلَّموا ، و لا يتنازعون عنده .


من أذكار الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم

قبسات من أخلاق رسول الله (ص)

كلمات رسول الله ( ص ) القصار

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)