• عدد المراجعات :
  • 1258
  • 8/5/2009
  • تاريخ :

تقرير دولي يحذر من ارتفاع هجمات الانترنت بمعدلات قياسية

الکمبيوتر

 أعلنت شركة سيمانتيك ، المتخصصة عالمياً في مجال حلول إدارة النظم و التخزين و الحماية ، أن نشاط الشيفرات الخبيثة و اصل نموه بمعدلات قياسية طوال عام  2008، و قد استهدف بصورة رئيسية المعلومات السرية الخاصة بمستخدمي الكمبيوتر.

و وفقاً للتقرير الرابع عشر لتهديدات أمن الانترنت الذى تصدره الشركة ، فقد أنشأت سيمانتيك أكثر من 1.6 مليون توقيع جديد للشيفرات الخبيثة في عام  2008، و يعادل ذلك أكثر من 60 % من إجمالي تواقيع الشيفرات الخبيثة ، التي وضعتها سيمانتيك على الإطلاق ، للاستجابة للزيادة المضطردة في أعداد و معدلات تكاثر شيفرات التهديدات الخبيثة الجديدة ، و قد ساعدت هذه التواقيع سيمانتيك في منع أكثر من 245 مليون محاولة هجوم بالشيفرات الخبيثة حول العالم ، و سطوا كل شهر خلال العام 2008.

 يعتمد تقرير تهديدات أمن الانترنت على البيانات ، التي يتم جمعها عبر ملايين مستشعرات الإنترنت ، و الأبحاث المباشرة ، و مراقبة الاتصالات بين المخترقين بشكل دائم ، و يوفر التقرير رؤية عالمية لحالة أمن الإنترنت ،

و يعتمد تقرير تهديدات أمن الانترنت على البيانات ، التي يتم جمعها عبر ملايين مستشعرات الإنترنت ، و الأبحاث المباشرة ، و مراقبة الاتصالات بين المخترقين بشكل دائم ، و يوفر التقرير رؤية عالمية لحالة أمن الإنترنت ، و تمتد فترة دراسة تقرير تهديدات أمن الانترنت الرابع عشر من يناير 2008 إلى ديسمبر 2008.

لاحظ التقرير ، أن نشاطات تصفح الويب يبقى المصدر الأساسي للاصابات الجديدة في العام 2008 ، و أن المخترقين يعتمدون أكثر فأكثر على أطقم أدوات الشيفرات الخبيثة المخصصة لإعداد و توزيع تهديداتهم.

و لاحظ التقرير ، أن 90 % من جميع التهديدات التي اكتشفتها سيمانتيك خلال فترة الدراسة ، كانت تحاول سرقة المعلومات السرية للمستخدمين ، و شكلت التهديدات التي تملك القدرة على تسجيل ضربات لوحات المفاتيح ( و التي تستخدم لسرقة معلومات مثل بيانات الحسابات المصرفية على الانترنت ) نحو 76 % من التهديدات الموجهة للمعلومات السرية ، ارتفاعاً  من 72 % في عام 2007.

و أشار التقرير أيضاً إلى المرونة المتزايدة لمؤلفي البرمجيات الخبيثة في مواجهة محاولات مكافحة أنشطتهم ، و كمثال على ذلك ساهم إغلاق منفذين لاستضافة الروبوتات البرمجية "بى أو تى" في الولايات المتحدة في حدوث انخفاض كبير في النشاط الفعال لهذه الروبوتات خلال شهري سبتمبر و أكتوبر  2008، لكن مشغلي هذه الروبوتات البرمجية ، وجدوا مواقع ويب بديلة للاستضافة ، فارتفعت الإصابات بها بسرعة إلى مستوياتها قبل الإغلاق.

و كانت منصات تطبيقات ويب مصدراً شائعاً للثغرات خلال فترة الدراسة ، و قد صممت هذه البرمجيات مسبقة البناء لتبسيط نشر مواقع ويب الجديدة ، و ينتشر استخدامها على نطاق واسع عبر الانترنت ، و لم يكن الأمن عاملا مهما في تصميم العديد من هذه المنصات ، و بالتالي فإنها تحتوي على العديد من الثغرات التي تجعلها على الأرجح عرضة للهجمات .

لاحظ التقرير ، أن 90 % من جميع التهديدات التي اكتشفتها سيمانتيك خلال فترة الدراسة ، كانت تحاول سرقة المعلومات السرية للمستخدمين ، و شكلت التهديدات التي تملك القدرة على تسجيل ضربات لوحات المفاتيح ( و التي تستخدم لسرقة معلومات مثل بيانات الحسابات المصرفية على الانترنت ) نحو 76 % من التهديدات الموجهة للمعلومات السرية ، ارتفاعاً  من 72 % في عام 2007.

 

و من بين جميع الثغرات التي تم التعرف عليها في عام 2008 ، كان 63 % منها موجودا في تطبيقات ويب ، ارتفاعاً من 59 % عام  2007. و من بين ثغرات البرمجيات النصية الخبيثة سواء لمواقع محددة أو لمواقع متعددة والتي بلغ عددها 12 ألفاً و885 في عام 2008 ، تم إصلاح 3 % منها فقط ( 394 ثغرة ) عند كتابة تقرير سيمانتيك الرابع عشر عن تهديدات أمن الانترنت.       

و وجد التقرير أن حجم " البريد غير المرغوب " مستمر بالنمو ، و خلال العام الماضي ، لاحظت سيمانتيك زيادة حجم البريد غير المرغوب ، الذي تم اكتشافه عبر الانترنت إجمالاً بنسبة 192 % من 6ر119 مليار رسالة في عام 2007 إلى 6ر349 مليار رسالة في 2008، و في عام 2008 كانت شبكات الروبوتات البرمجية مسئولة عن توزيع نحو 90 % من جميع رسائل البريد الالكتروني غير المرغوبة.

وجد التقرير أن حجم " البريد غير المرغوب " مستمر بالنمو ، و خلال العام الماضي ، لاحظت سيمانتيك زيادة حجم البريد غير المرغوب ، الذي تم اكتشافه عبر الانترنت إجمالاً بنسبة 192 % من 6ر119 مليار رسالة في عام 2007 إلى 6ر349 مليار رسالة في 2008،

و مع نهاية عام 2008، كان هناك أكثر من مليون حاسب مستقل مصاب بدودة  " داون آد أب " ، التي تعرف أيضا باسم كونفيكر ، و تمكنت هذه الدودة من الانتشار سريعاً عبر الانترنت بسبب عدد من آليات التكاثر و التوزيع المتقدمة التي تعتمدها ، وقد ارتفع عدد النظم المصابة بدودة  "داون آد أب"/ كونفيكر عالمياً بشكل سريع إلى أكثر من 3 ملايين حاسب خلال الربع الأول من عام  2009. و حسب بيانات سيمانتيك ، فإن النمو الأكبر لنشاط الشيفرات الخبيثة خلال عام 2008 حدث في منطقة أوروبا و الشرق الأوسط و إفريقيا.

و لاحظت سيمانتيك ، أن معدل الحواسب الناشطة المصابة بالروبوتات البرمجية "بى أو تى" تجاوز في المتوسط 75 ألف حاسباً كل يوم خلال عام 2008، ارتفاعاً من 31 \% في عام 2007.

المصدر:محيط


الكمبيوتر ، يؤكد بعد قرن صحة نظرية أينشتاين

عارض أفلام مصغر.. للهواتف الجوالة ، يعرض الأفلام على الجدران بوضوح

الثورة المقبلة.. في عالم شاشات العرض

إنترنت سريع.. على الطرقات

 

 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)