• عدد المراجعات :
  • 1374
  • 7/11/2009
  • تاريخ :

الجين الأزرق و صناعة الكمبيوتر

شرکة ای بی ام

تعتزم شركة " آي بي إم " إنفاق مئة مليون دولار لإنتاج جهاز كمبيوتر خارق ، يفوق في سرعته أي كمبيوتر آخر ،

و الكمبيوتر الجديد الذي سيطلق عليه ، الجين الأزرق ، سوف يستخدم في بادئ الأمر لدراسة جزيئات الجسم البشري شديدة التعقيد ، مما سيمهد الطريق أمام العلماء لفهم أسباب الكثير من الأمراض ، و إنتاج جيل جديد من العقاقير الفعالة ، و سوف يتمكن الجين الأزرق من إجراء أكثر من مليون بليون عملية حسابية في الثانية الواحدة .

و هو بذلك سوف يكون أسرع بألف مرة من جهاز ديب بلو الذي هزم بطل العالم للشطرنج جاري كاسباروف عام 1997، و أسرع بنحو مليون مرة من أحدث أجهزة الكمبيوتر الشخصي الموجودة حاليا ، و من المنتظر أن يستغرق بناء الجين الأزرق ما بين أربع و خمس سنوات ، و سوف يوضع في مركز واطسون للأبحاث التابع لشركة آي بي إم في نيويورك ، و ينتظر العلماء أن يوفر لهم هذا الكمبيوتر الخارق معلومات جديدة و هامة عن البروتينات ، و هي جزيئات معقدة و مركبة ، تعد هي المسئولة عن بناء الجسم و الحفاظ عليه .

و البروتينات تتكون من سلاسل طويلة من الأحماض الأمينية ، و هي تتخذ أشكالا معقدة للغاية نتيجة للتفاعلات الكيمائية و الكهربائية المركبة ، التي تطرأ عليها ، و دقة هذه الأشكال المعقدة تعد مسألة في غاية الأهمية ، حيث إن عدم تكون البروتينات في الجسم بالأشكال الصحيحة ، يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالأمراض ، و يرغب العلماء في أن يتوصلوا إلى فهم القوانين ، التي تحكم كيفية تكون سلاسل البروتينات ، و هذا بدوره سيمكنهم ، ربما، من استحداث بروتينات جديدة ذات خواص فريدة ، أو إيقاف التأثيرات الضارة للبروتينات غير المرغوبة ، كتلك الإنزيمات التي تفرزها الفيروسات لمهاجمة الخلايا .

و يقول بول هورن ، نائب رئيس شركة آي بي إم لشئون الأبحاث : ( إن الجين الأزرق ، لن يغير فقط مستقبل صناعة الكمبيوتر ، ولكنه سيغير أيضا مستقبل الطب و صناعة الدواء ) .

و أوضح بول هورن : ( أن الأبحاث الأولية لإنتاج الجين الأزرق ، سوف تبدأ بدراسة عمليات بناء سلاسل بروتينات تتكون من خمسين حامضا أمينيا ) .

ولكن عندما يكتمل تصميم الكمبيوتر الخارق ، بعد أربع أو خمس سنوات ، فسوف تتاح لنا المعلومات حول كيفية تكون سلاسل البروتينات ، التي تحتوي على ما بين ثلاثمائة و ستمائة نوعا من الأحماض الأمينية . يذكر أن أسرع نوع من أجهزة الكمبيوتر في العالم موجود لدى وزارة الطاقة الأمريكية ، و تقدر سرعته بنحو مليون بليون عملية حسابية في الثانية الواحدة  .

و يقول أمبوج جويال ، المسئول عن أبحاث علوم الكمبيوتر بشركة آي بي إم : ( إن النجاح في تصنيع الجين الأزرق ، سيكون بمثابة أول ثورة كبرى في هندسة الكمبيوتر منذ منتصف الثمانينات ) .

فكر جديد في التصميم

و يعتقد الباحثون بشركة آي بي إم ، أن بإمكانهم تحقيق سرعة تزيد بألف مرة عن سرعة كمبيوتر وزارة الطاقة الأمريكية ، و ذلك بفضل الاستعانة بأسلوب مبتكر لهندسة ، و تصميم الكمبيوتر ، و يرتكز أسلوب التصميم الجديد على ثلاثة محاور رئيسية هي :

-  تبسيط العمليات الحسابية ، التي تقوم بها وحدات معالجة البيانات في الكمبيوتر .

- زيادة القدرة علي إجراء عمليات معالجة البيانات بالتوازي ، بحيث يصل عدد خطوط التسلسل الحسابي إلى ثمانية ملايين ، مقارنة بالخمسة آلاف فقط ، التي توفرها الأجهزة المتاحة حاليا .

- إكساب الكمبيوتر القدرة على تدارك أية أخطاء ، قد تقع أثناء عمله و إصلاحها .

كومبيوتر خاص لفحص الدراجات الهوائية

كمبيوتر على الرأس

كمبيوتر محمول يقاوم الماء

جوجل تطلق محرك بحث خاص بالإعلانات

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)