• عدد المراجعات :
  • 1260
  • 6/29/2009
  • تاريخ :

عارض أفلام مصغر .. ، للهواتف الجوالة ، يعرض الأفلام على الجدران بوضوح

الهاتف المحمول

يمكن لجهاز عرض أفلام مصغر ، أن يضيف وظيفة أخرى إلى وظائف الهاتف الجوال المتعددة في عالم اليوم .

قد نجح علماء معهد فراونهوفر الألماني المعروف بإنتاج وحدة لعرض الأفلام (بيمر) ، لاتزيد أبعادها عن 1.82.5 × سم ، و تعرض الأفلام من الجوال ، على الجدار بدقة تتفوق على دقة شاشات الكومبيوتر المحمول .

و ذكرت مصادر معهد فراونهوفر لأبحاث الأجهزة البصرية في ينا ( شرق ) ، أن جهاز العرض الصغير لايثقل عمل بطارية الهاتف النقال ، و لايحتاج إلى مصدر ضوء خاص ، كما هو الحال في أجهزة العرض السائدة في السوق ، كي يؤدي مهماته. و تم إنتاج العارض الصغير في ورش المعهد في إطار المشروع الأوروبي « هايبولد » لتطوير الأنظمة البصرية.

و ذكر شتيفان ريمان ، رئيس المشروع من معهد أبحاث الأجهزة البصرية ، أن الجزء الأساسي من الجهاز الصغير ، تم تطويره من قبل علماء معهد تطوير أجهزة النظم الميكروية . و هذا الجزء الصغير عبارة عن شاشة ، تعمل بتقنية الصمامات العضوية الثنائية الباعثة للضوء (OLED) ، و تعرض الصور العادية بإنارة تبلغ 10 آلاف شمعة على المتر المربع ، و الصور الملونة بإنارة تبلغ نصف هذا الرقم . و للمقارنة ، قال ريمان إن إنارة أفضل شاشات الكومبيوتر ، لاتزيد عن 150 ـ 300 شمعة على المتر المربع.

و العارض مزود بعدسة مصغرة قوية ، ترسل الصور المرسلة من الشاشة ، التي تعمل بالصمامات العضوية الثنائية الباعثة للضوء. و تم تزويد النسخة الأولى من العارض بعدسات زجاجية ، لكن المهندسين يعملون لاستبدالها بعدسات من مواد صناعية أكثر كفاءة ، أقل حاجة للضوء و أقل وزنا. و هذا يعني أن العدسات الصناعية ، ستكفل الحصول على صور أوضح و على مساحات و سطوح أكبر.

و تعتبر شاشات ( OLED ) متطورة عن غيرها من ناحية الوضوح و الألوان ، إلا أن إنتاجها مكلف كما أن فترة حياتها قصيرة. و يقول تقنيو معهد فراونهوفر إنهم أفلحوا ، بالتعاون مع شركة « دوبونت » في إنتاجها من مواد جديدة و رخيصة و طويلة الحياة . و استخدمت الشركة التقنية في إنتاج أجهزة طباعة ، تعمل بالحبر. كما سبق لشركة «ي ونيفرسال دسبليه » ، بالتعاون مع جامعة أريزونا ، أن أعلنت نجاحها بإنتاج شاشات الصمامات العضوية الثنائية الباعثة للضوء بقياس 4.1 بوصة من مواد جديدة ، إلا أنها لم تستخدم بعد في إنتاج الأجهزة الضوئية.


الهاتف المحمول يصل إلى نصف سكان العالم

 

 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)