• عدد المراجعات :
  • 1088
  • 6/23/2009
  • تاريخ :

الشهيد بهشتي مظهر الابداع

الشهيد بهشتي

الميزة الأخرى من مميزات الادارة الجماعية هي الابداع

كان الشهيد بهشتي باعتراف الأصدقاء و الأعداء إنساناً مبدعاً ، بل و كان مظهراً للابداع و كثيراً ما كان يعرض الآراء و الاقتراحات الجديدة ، و كان رأيه في الكثير من الأحيان محوراً للنقاش و العمل الجماعي.

و السمة الخاصة ، التي كانت تساعده في هذا المضمار هي حلمه ، حيث كان حليماً بمعنى الكلمة . صفة الحلم غالباً ما يعجز الكلام عن بيان معناها ، ولكن من معانيها السعة و القدرة على الاستيعاب . و الشهيد بهشتي ، كانت له قدرة عالية في الاستيعاب و طول الأناة ، و لايطفح كيله بسرعة. و لم يكن من النوع الذي يغادر الميدان ، أو يستثار بالإساءة . و حتى أنه ربّما تعرّض للاهانة في الاجتماع ، بل و حصل هذا عدّة مرّات . كان يتميّز بالحلم و القدرة على الاصغاء إلى الاهانة بأناته ليرد عليها في نهاية المطاف بالاستدلال المنطقي . الأشخاص الذين لايملكون هذه السعة النفسية غير جديرين بتولي المسؤوليات الادارية.

لم تكن أناة الشهيد بهشتي محصورة في اطار القدرة على استيعاب ما يوجه إليه من إساءات ، و انما كان حليماً أزاء المدح و الاطراء أيضاً ، و لايأخذه التيه في مثل هذه المواقف . العاصفةُ المنبعثة عن الاطراء و التمجيد لاتقل هولاً عن العاصفة التي تحدثها الاهانة ، بل وقد تكون الأولى أعنف تأثيراً من الثانية . هكذا كانت أناة بهشتي ، و قدرته على الاستيعاب. و من الطبيعي ، أن الشخص الذي يحمل مثل هذه الميزة الأخلاقية ، و يتحمل الاهانة الموجهة إليه ، فهو على تحمل انتقاد الخصوم أقدر.


الشهيد السيد محمد الحسيني البهشتي ( قدس سره )

نشاطات الدکتر بهشتي و مؤلفاته

أبعاد شخصية الشهيد بهشْتي في كلام قائد الثورة

الصفات القيادية للشهيد بهشتي

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)