• عدد المراجعات :
  • 909
  • 6/6/2009
  • تاريخ :

الشاعر أبو محمد الصوري ( رحمه الله )

( 339 هـ ـ 419 هـ )

الفراش

 

اسمه و كنيته و نسبه :

أبو محمّد عبد المحسن بن محمّد بن أحمد بن غالب بن غلبون الصوري .

ولادته :

ولد الشاعر الصوري حوالي سنة 339 هـ .

شعره :

جمع شعره بين جزالة اللفظ و فخامة المعنى ، كما إنّه لا تعدوه رقّة الغزل و شدّة الجدل ، فهو عند الحجّاج ، يدلي بحجّته القويمة ، و عند الوصف لا يأتي إلاّ بصورة كريمة .

و ديوان شعره المحتوي على خمسة آلاف بيت تقريباً ، الحافل بالحقائق يتكفّل البرهنة على ما نقول ، و هو نص في تشيّعه ، كما عدّه ابن شهر آشوب من شعراء أهل البيت ( عليهم السلام ) المجاهرين .

و قد ترجمه ابن أبي شبانة في تكملة أمل الآمل ، و هو لا يترجم إلاّ المتمسّك بأهل البيت ( عليهم السلام ) .

وفاته :

توفّي الشاعر الصوري ( رحمه الله ) يوم الأحد التاسع من شوال 419 هـ .

ينظم في رثاء أهل البيت ( عليهم السلام )

 

نكرت معرفتـي لمّا حكـم
حاكم الحب عليهـا لـي بـدم
فبدت من ناظريهـا نظـرة
أدخلتها في دمـي تحت التهـم
وتمكّنـت فأضـنيت صـى
كان بي منها واسـقمت سـقم
وصبت بعد اجتناب صـفوة
بدّلت من قـولها : لا ، بنعـم
وفقدت الوجد فيها والأسـى
فتألّمــت لفقــدان الألــم
ما لعينـي وفـؤادي كلّمـا
كتمـت باح وإن باحـت كتـم
طال بـي خلفهمـا فاتفقت
لي هموم في الرزايـا وهمـم
ورزايا المصطفى في أهله
فاتحـات للرزايــا وختــم
يا بني الزهراء ماذا اكتست
فيكـم الأيّـام مـن عتـب وذم
يا طوافاً طاف طوفان بـه
وحطيمـاً بقنـا الخـط حطـم
أي عهد يرتجى الحفظ لـه
بعـد عهـد الله فيكـم والذمـم
لا تسـليت وأنـوار لكـم
غشـيتها من بنـي حرب ظلـم
ركبوا بحر ضلال سـلّموا
فيـه والإسـلام فيهـم ما سـلم
ثمّ صارت سـنّة جاريـة
كل مـن أمكنـه الظلـم ظلـم
وعجيـب إنّ حقّـاً بكـم
قام فـي الناس وفيكـم لم يقـم
والولا فهو لمن كان على
قول عبد المحسن الصوري قسم
وأبيكم والذي وصّـى به
لأبيكم جدّكـم فـي يـوم خـم
لقد احتـجّ علـى أمّتـه
بـالذي نالكـم باقـي الأمـم

 


الشاعر أبو الأسود الدؤلي ، ينظم في ذم عبيد الله بن زياد

قصيدةالشيخ كاظم الأُزري في مدح علي بن موسي الرضا(ع)

الشاعر أحمد السبعي ، ينظم في مدح الإمام علي ( عليه السلام )

الشاعر محمد مجذوب السوري و قصيدته في مقام الامام علي عليه السلام

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)