• عدد المراجعات :
  • 3568
  • 5/31/2009
  • تاريخ :

فلسفة فارابي الاخلاقية و السياسية

 فارابي

العلاقة بين الفيلسوف و النبي :

التمييز الذي قام به الفارابي بين النبي من ناحية ، و الفيلسوف من ناحية المعرفة ، تكون بتجريد المعاني الكلية من المحسوسات ، النبي و الفيلسوف ، كلاهما يتلقى حقائق و ينقلها للآخرين.

يقول الفارابي ، أن معرفة الحقائق القصوى ، كلها مصدرها الله ، لكن فرق بين حقائق النبي و حقائق الفيلسوف ، فالفيلسوف يتلقى الحقائق بواسطة العقل الفعال ، فتكون طبيعتها عقليه و ليس حسية، الرسول تأتيه المعارف منزلة من عند الله بتوسط الملك جبريل ،

 و يتلقى الوحي بالمخيلة ، ثم يتم تحويل الصور المتخيلة إلى صور و معاني تنقل للناس. المعارف النبوية ، هي معارف المخيلة أساس فيها.

فلسفته السياسية و الأخلاقية:

ما تميز به الفارابي بعد تميزه بالمنطق ، هو السياسة و الأخلاق ، و من أشهر كتبه:

 1- آراء المدينة الفاضلة ،

 2- الموسيقى الكبير .

آراء أهل المدينة الفاضلة:

خير المدن الممكنة على الأرض بالنسبة للبشر، و قضية الكاتب ، هي قضية السعادة ، التي يطلبها جميع الناس ، و يقسم الكتاب إلى قسمين:

قسم يبحث فيه الفارابي نظرية الوجود ، و نرى فيها التمييز بين الممكن و الواجب ، القسم الثاني ، خاص بالمدينة و آراء أهل الجماعة الفاضلة  ؛ القسم الأول يقابله القسم الثاني والمدن المضادة للمدينة الفاضلة.

يبني الفارابي المدينة على غرار الوجود بأسره ، فكما للوجود مبدأ أعلى ، كذلك المدينة الفاضلة لها مبدأ أعلى ، و هو الرئيس.

 و الفارابي يقول ، أن القصد في المدينة الفاضلة الإبانة عن الجماعة ، التي تسود فيها السعادة و المدينة الفاضلة ، هي التي يطلب جميع أهلها السعادة و المدن المضادة ، يطلب فيها أهلها أشياء مضادة. السعادة عند الفارابي مرتبطة بتصوره للتركيبة الإنسانية و النفس الإنسانية و السعادة ، تكون عندما تسيطر النفس العاقلة (و فضيلتها الحكمة) على النفس الغضبية (و فضيلتها الشجاعة) ، و النفس الشهوانية (و فضيلتها العفة) فيصل الإنسان للسعادة.

المدينة الجاهلة: عكس المدينة الفاضلة ، يطلب أهلها السعادة الآتية من النفس الغضبية و الشهوانية.

المدينة الفاسقة: هي التي عرف أهلها المبادئ الصحيحة ، و تخيلوا السعادة على حقيقتها ، ولكن أفعالهم مناقضة لذلك.

المدينة المبدلة: أيضا مضادة للمدينة الفاضلة ، و يكون السلوك فيها فاضل ، ثم يتبدل.

المدينة الضّآلة: و يعتقد أهلها في الله  والعقل الفعال آراء فاسدة ، و استعمل رئيسها التمويه و المخادعة و الغرور ، و يصّور الله و العقل الفعال تصوير خاطئ ، و كانت سياسته خداع و تمويه.

ترجمة المؤلفات الإسلامية إلى اللغة البوسنية تحظى باهتمام كبير

لتطوير مهاراتك الكتابية

أقوال عظيمة

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)