• عدد المراجعات :
  • 683
  • 5/26/2009
  • تاريخ :

الى القائد و مجلس القيادة

الامام الخميني

الوصية السياسية الالهية لقائد الثورة الاسلامية الكبير ، و مؤسس الجمهورية الاسلامية في ايران ، اية الله العظمى الامام الخميني(قدس)

و وصيتى الى القائد ، و مجلس القيادة في هذا العصر - الذي هو عصر هجمة القوى الكبرى ، و عملائها في داخل البلد و خارجه ضد الجمهورية الاسلامية ، و في الحقيقة ضد الاسلام تحت ستار الهجمة على الجمهورية الاسلامية - و في العصور القادمة ، هي ان يحعلوا انفسهم وقفا على خدمة الاسلام و الجمهورية الاسلامية و المحرومين و المستضعفين ، و لا يظنوا القيادة في نفسها هدية و مقام سام ، بل هي واجب ثقيل و خطير، اذ ان الزلة فيه اذا كانت - لاسمح الله - اتباعا لهوى النفس ، تستتبع العارالابدي في هذه الدنيا ، و نار غضب الله القهار في العالم الاخر .

 

اسال الله المنان الهادي بتضرع وا بتهال، ان يستقبلنا و اياكم ،و قد اجتزنا هذا الامتحان الخطير بوجوه مبيضة ، و ان ينجينا . و هذا الخطر اقل بعض الشيء بالنسبة لرؤساء الجمهورية في الحال و في المستقبل ، و كذلك الحكومات و المعنيين بحسب الدرجات في المسؤوليات ، فيجب ان ينتبهوا الي ان الله تعالي حاضر و ناظر، و يعتبروا انفسهم في محضره المبارك . هداهم الله الي سواء السبيل .

26 بهمن / 1 36 1 / 1 جمادي الاولى / 1403 هـ

روح اللّه الموسوي الخميني

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)