• عدد المراجعات :
  • 739
  • 5/26/2009
  • تاريخ :

انتخبوا نوابا ملتزمين

الامام الخميني

الوصية السياسية الالهية لقائد الثورة الاسلامية الكبير ، و مؤسس الجمهورية الاسلامية في ايران ، اية الله العظمى الامام الخميني(قدس) .

من مهمات الامور التزام نواب مجلس الشورى الاسلامي .. ، نحن راينا ايّة اضرار محزنة جدا لحقت بالاسلام ، و دولة ا يران من مجلس الشورى غير الصالح و المنحرف منذ ما بعد (المشروطه ) الى عصر االنظام البهلوي المجرم ، و اسوا من كل زمان و اخطر ، في ذلك النظام المفروض الفاسد ، و اية مصائب و خسارات متلفة حلّت بالبلد و الشعب من هؤلاء الجناة التافهين العبيد.

في الخمسين سنة الاخيرة ، ادى وجود اكثرية مصطنعة منحرفة في مقابل اقلية مظلومة الى ، ان تنفّذ انكلترا و روسيا و اخير امريكا ، كل ما ارادوا تنفيذه على يد هؤلاء المنحرفين الغافلين عن الله ، و جرّ البلد الى الدمار و الفناء .

منذ ما بعد المشروطة ، لم يعمل ابدا تقريبا بمواد الدستورالمهمة ، تم ذلك قبل رضاخان عبرالمنبهرين بالغرب ، و حفنة من الخوانين و اكلة الارض [ الاقطاعيين ] ، و في زمن االنظام البهلوي عبر ذلك النظام السفّاك وا لمرتبطين به و المستعبدين له .

و الان ، و قد اصبح مصيرالبلد في ايدي الناس بعناية الله ، و همة الشعب العظيم الشان ، و قد انتخب النواب ، و الممثلون من قبل الشعب ، دون تدخل الدولة و خوّانين المحافظات ، و المامول ، ان يحول التزامهم بالاسلام و مصالح البلد دون اي انحراف ..

فان وصيتي الى الشعب - حاضرا و مستقبلا - ان يقوموا في كل دورة انتخابية .. ، و انطلاقا من ارادتهم الصلبة ، و التزامهم باحكام الاسلام و مصالح البلد ، باختيار ممثلين ملتزمين بالاسلام و الجمهوربة الاسلامية - هؤلاء غالبا بين متوسطي المجتمع و المحرومين - و غير منحرفين عن الصراط المستقيم نحو الغرب او الشرق ، لا يميلون الى المدارس الفكرية الانحرافية ، اشخاصا متعلمين مطلعين على قضايا العصر و مجالات السياسة الاسلامية .

 

26 بهمن / 1 36 1 / 1 جمادي الاولي / 1403 هـ

روح اللّه الموسوي الخميني

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)