• عدد المراجعات :
  • 1968
  • 5/12/2009
  • تاريخ :

الشهيد السيد محمد باقر الحكيم ( قدس سره ) و مكانته العلمية

الشهيد السيد محمد باقر الحكيم ( قدس سره )
                                                                                                                      
عُرف منذ سنٍّ مبكّر بنبوغه العلمي ، و قدرته الذهنية و الفكرية العالية ، فحظي باحترام كبار العلماء و الأوساط العلمية ،

كما نال في أوائل شبابه من الشيخ مرتضى آل ياسين شهادة اجتهاد في علوم الفقه وأُصوله ، وذلك عام 1384 هـ .

مؤلفاته :

1ـ دعبل بن علي الخزاعي ( شاعر أهل البيت ) .

2ـ دور الفرد في النظرية الاقتصادية الإسلامية .

3ـ أهل البيت ودورهم في الدفاع عن الإسلام .

4ـ النظرية الإسلامية في العلاقات الاجتماعية .

5ـ النظرية الإسلامية في التحرّك الإسلامي .

6ـ القضية الكردية من وجهة نظر إسلامية .

7ـ الحكم الإسلامي بين النظرية والتطبيق .

8ـ حقوق الإنسان من وجهة نظر إسلامية .

9ـ المستشرقون وشُبهاتهم حول القرآن .

10ـ الوحدة الإسلامية من منظور الثقلين .

11ـ العلاقة بين القيادة الإسلامية والأُمّة .

12ـ أفكار ونظرات جماعة العلماء .

13ـ الظاهرة الطاغوتية في القرآن .

14ـ منهج التزكية في القرآن .

15ـ الهدف من نزول القرآن .

16ـ تفسير سورة الحمد .

17ـ علوم القرآن .

 

تدريسه :

بعد أن نال السيّد الحكيم مرتبة عالية في العلم بفروعه و فنونه المختلفة ، مارس التدريس لطلاّب السطوح العالية في الفقه و الأُصول ، و كانت له حلقة للدرس في مسجد الهندي بمدينة النجف الأشرف ، و عُرف بقوّة الدليل ، و عمق الاستدلال ، و دقَّة البحث و النظر ، فتخرَّج على يديه علماء انتشروا في مختلف أنحاء العالم الإسلامي .

و مع ذيوع صيته العلمي ، و من أجل تحقيق نقلة نوعية في العمل الاجتماعي و الثقافي لعلماء الدين في انفتاح الحوزة على الجامعة من ناحية ، و تربية النخبة من المثقّفين بالثقافة الدينية الأصيلة و الحديثة ، فقد وافق السيّد محمّد باقر الصدر على انتخابه عام 1385 هـ ، ليكون أستاذاً في كلّية أُصول الدين في علوم القرآن ، و الشريعة ، و الفقه المقارن .

و قد استمرَّ في ذلك النشاط حتّى عام 1395هـ ، حيث كان عمره الشريف حين شرع بالتدريس خمسة و عشرون عاماً ، و على صعيد التدريس في إيران ، فقد مارس تدريس البحث الخارج على مستوى الاجتهاد بشكل محدود ، بسبب انشغاله بقيادة الجهاد السياسي ، كما قام بتدريس التفسير لعدَّة سنوات من خلال منهج التفسير الموضوعي .

نشاطاته الثقافية في إيران :

نذكر منها ما يلي :

1ـ رئيس المجلس الأعلى لمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية .

2ـ نائب رئيس المجلس الأعلى لمجمع العالمي لأهل البيت ( عليهم السلام ) .

3ـ تأسيس مركز دراسات تاريخ العراق الحديث .

4ـ تأسيس مركز للبحوث والدراسات .

5ـ تأسيس مكتبة علمية تخصّصية .

6ـ تأسيس مؤسّسة دار الحكمة .

7ـ تأسيس مدرسة دار الحكمة .

8ـ تأسيس مركز للنشر .


العائلة و النسب الشريف لال الحکيم

شهيد المحراب استمرارا لمسيره الوالد

الشهيد السيد محمد مهدي الحكيم(قدس سره)

السيد محسن الطباطبائي الحكيم ( قدس سره )

مؤلفات، اساتذة و تلاميذ السيد محسن الحکيم

آل الحکيم

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)