• عدد المراجعات :
  • 2210
  • 4/5/2009
  • تاريخ :

النمل يستخدم حاسة الشم لمعرفة طريقه
النمل

 

بالرغم من التقدم الذى وصل إليه العقل البشرى إلا أنه مازال يتعلم من الحيوانات والحشرات التى تتواجد فى بيئته، وفى إطار مراقبة الإنسان للحيوان، توصل باحثون ألمان إلى أن النمل يستخدم حاسة الشم لإيجاد طريقه في الصحراء، وقد أظهرت دراسة أجراها باحثون في علم البيئة والكيمياء بمعهد ماكس بلانك الألماني باستخدام الغاز الملون أن النمل الذي يعيش في بيئة صحراوية يستخدم حاسة الشم للتعرف إلى الرائحة الفريدة لقريته.

وأشار العلماء كاترين ستيك وبيل هانسون وماركوس كنادين، إلى أنهم دربوا النمل علي التعرف إلى قريته المخبأة بإتباع رائحته، فتبين لهم أن هذه الحشرات قادرة علي تمييز رائحة قريتها حتي لو دمجت بخليط من أربع روائح، وعلي رغم من أن معظم النمل يعتمد علي الإفرازات التي يخلفها للاستدلال علي طريق العودة، فإن النمل الصحراوي يبتعد لأكثر من 100 متر أحياناً بحثاً عن الغذاء، بحيث تصبح الإفرازات غير فاعلة في ظل ارتفاع درجات الحرارة وتغير موارد الغذاء ومواقعها.

وأوضح كنايدن أن النمل قادر بالإضافة إلي حفظ المعالم بالبصر علي جمع المعلومات عن طريق شم العالم الذي يحيط به.

وكان بحث علمي أجري في الصين قد أظهر أن نوعا من أنواع النمل الصيني، يعرف علمياً باسم "بوليراتشيز فيسينا"، يمكن أن يطيل من عمر فئران المختبر.

وأضاف الباحثون أن هذا النوع من النمل يحمل في مكوناته الكثير من مادة الزنك، وهي المادة التي يعرف عنها منذ زمن أنها منشطة للمناعة ومضادة للتأكسد، مؤكدين أن فعالية هذا النمل تشبه إلي حد كبير فعالية مستخلصات الجنسينج وفيتامين "إي" علي جهاز المناعة، لكن المثير هنا هو أن للنمل مكونات مختلفة عن النباتات والأعشاب العلاجية الأخري.


النمل مثال للتضحية

النمل من اجل البقاء يتبع قانوناً في الفيزياء

نملة عمرها مئة مليون عام

 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)