• عدد المراجعات :
  • 1478
  • 2/12/2009
  • تاريخ :

اكتشاف نوع جديد من السحالي

السحالي

أعلن علماء فرنسيون عن نوع جديد من السحالي "أبو بريص" بعد فقسها من بيضة اكتشفت في عشٍ بجزيرة جنوب الباسيفيك.

وأعلن متحف التاريخ الطبيعي الوطني الفرنسي أنها المرة الأولى التي يتم فيها تصنيف سلالة جديدة من السحالي استناداً لنوع مفرد بعد فقسه من بيضة. بحسب (CNN).

السحلية التي أطلق عليها الاسم اللاتيني "لابيدوداكتيلوس بوليلي" ستعود إلى موطنها بين أشجار غربي ساحل جزيرة "إسبيريتو سانتو" أكبر جزر أرخبيل "فاناتو" شرقي أستراليا، وفق ما قاله المتحف.

وكانت مهمة استكشاف للنبات والحيوانات نفذت عام 2006 لدرس النظام البيئي لغابات المنطقة أدى إلى اكتشاف السحلية.

وقال الخبير في السحالي في المتحف إيفان إينيتش إنه لاحظ السحلية الصغيرة (3 بوصات) مقطعة أرباً بعد أن دهسها أحد أفراد البعثة عن طريق الخطأ.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عنه خلال اتصال هاتفي: لم أكن قادراً على التأكد فوراً من أنها نوع جديد لأنها كانت قد قتلت بوحشية. وأضاف أن المتسلقين في بعثة الاستكشاف حصدوا بعض النباتات في المنطقة حيث تواجدت فيها أنثى من النوع المكتشف وبيضاتها التسعة.

وقال إينيتش إنه قام بلف البيضات بمناديل من الورق ووضعها في علبة صغيرة ونقلها إلى فرنسا. وهناك اعطى البيضات لصديق يربي السحالي كهواية.

وقال إن ثماني سحالي كانت فقست من البيضات نفقت، بعد هبوط حاد في حرارة المكان نتيجة انقطاع في التيار الكهربائي، غير أن السحلية النادرة التاسعة نجت وبقيت على قيد الحياة.

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)