• عدد المراجعات :
  • 943
  • 1/27/2009
  • تاريخ :

اقوال الامام الخميني

وظيفة المسئولين و المجتمع

الامام الخمینی  آیة الله خامنه ای

وظيفة الجميع :

"علينا أن نقضي كلّ عمرنا للمحافظة على الإسلام الذي عُهِد إلينا."

"لا يمكن لفنّانينا أن يلقوا حمل المسئوليّة والأمانة على الأرض إلاّ إذا اطمأنّوا بأن أفراد شعبهم -دون الإتّكاء على الغير وبالإتّكال فقط على عقيدتهم- قد وصلوا إلى الحياة الخالدة، وهكذا كان فنّانونا في جبهات الدفاع المقدّسة، حتى سارعوا إلى الملأ الأعلى وحاربوا من أجل الله لعزّة شعبهم وسعادته وفي سبيل إنتصار الإسلام العزيز، وبذلك فضحوا جميع المدَّعين للفنّ والذين لا يُحسّون بآلام الأمم. حشرهم الله في جوار رحمته الواسعة."

وظيفة المسئولين :

"أذكّر جميع المسئولين في البلاد أن في تقدّم القيم ، لا توجد أمرٌ أهمّ من التّقوى و الجهاد في سبيل الله، ويجب أن يكون هذه الأفضليّة معياراً لتمايز الأفراد والاستفادة من الإمكانيّات وتصدّي المسئوليّات وإدارة البلاد، وفي كلمةٍ واحدةٍ، يجب أن تحلّ محلّ السّنن والامتيازات الخاطئة الماديّة والنّفسيّة، سيّان كنّا في حالة حربٍ أم في حالة سلمٍ، اليوم أم غداً، ذلك لأنّ الله أقرَّ هذه الميزة ولا يكفي الأفضليّة اللّفظيّة والعرفيّة، بل يجب أن تقرّ في القوانين والمراسيم وتُجعل في صميم العمل والعقيدة وتُنفّذ في خُلق المجتمع وطريقة تعامله.

ويجب أن تقدّم مصالح المحرومين والمناضلين وأبناء الجبهات والشهداء والمفقودين والمجروحين وفي كلمةٍ واحدةٍ، مصالح البائسين وساكني الأكواخ والمستضعفين على مصالح القاعدين في المنازل والمعابد والأثرياء والمترفين الفارّين من الجبهة والجهاد والتّقوى والنّظام الإسلامي، ويجب أن يُحفظ من جيلٍ إلى آخر ومن شخصٍ إلى شخصٍ، شرف وشخصيّة المتسابقين في هذه الحركة المقدّسة والمشاركين في حرب الغنى والفقر."

"ولكم في رسول الله أسوةٌ حسنةٌ. لقد أفدى الرّسول العظيم -صلّى الله عليه وآله وسلّم- كلّ شيءٍ في سبيل الإسلام لتبقى راية التّوحيد رفرافة، وعلينا بحكم متابعتنا له، أن نضحّي بكلّ ما عندنا لبقاء هذه الرّاية المقدَّسة."


الإمام الخميني الشخصية والمنهج

المنهج القويم في إصلاح الإنسان

حول فكرة الإمام الخميني: خطوط وملاحظات

الإمام الخميني رجل القرن العشرين، ورجل القرن الحادي والعشرين

البعد الحضاري في ثورة الإمام الخميني

الإمام قدوة التنظيم الحياتي

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)