• عدد المراجعات :
  • 1934
  • 1/27/2009
  • تاريخ :

اقوال الامام الخميني

(وصايا الشّهداء)

الامام الخميني

"إنني كلّما أقابل هؤلاء الأعزاء الأكارم، أو أطالع وصايا الشهداء، أحسّ في نفسي بالذّل والعار."

"هنيئاً للشهداء لذّة الأنس ومجاورة الأنبياء العظام والأولياء الكرام وشهداء صدر الإسلام وهنيئاً لهم نعمة رضا الله "و رضوانٌ من الله أكبر".

 

مقبرة الشّهداء :

"و هذه تربة الشهداء الطّاهرة التي ستبقى إلى يوم القيامة مزاراً للعاشقين والعارفين والمتيّمين ودار الشفاء للأحرار."

"تبّاً لأولئك الذين مرّوا من هذه المعركة الكبرى، معركة الحرب والشهادة والامتحان العظيم الإلهي، ساكتين أو منتقدين أو مستهزئين."

الإمام و الشّهادة :

"أتمنى أن يوازي أجركم أجر ذوي شهداء كربلاء وأُحُد وتُسجّل أسماؤكم في أسماء أولئك الشهداء في الجنّة."

"كل ما للدّنيا فانٍ وكل ما لله يبقى . وهؤلاء الشهداء أحياءٌ عند ربّهم يرزقون. لقد نالوا الرزق المعنوي الأبدي لدى ربهم لأنهم قدّموا كل ما وهبهم الله إليه وسلّموا إليه الأمانة، ولقد قبلهم الله تبارك وتعالى ويقبل الآخرين وأما نحن فلنأسف على أنفسنا إذ لم نكن معهم لنفوز معهم. انهم سبقونا ووصلوا إلى السّعادة ونحن بقينا في الوحل و لم ندرك القافلة لنسير في هذا المسير."

"نحن والكتّاب والخطباء والبلغاء ، إذا أردنا إحصاء قيمة وأجر عمل الشهداء والمجاهدين في سبيل الله وتضحياتهم وسعة نتائج شهاداتهم، لا بدّ أن نعترف بالعجز، فما بالنا إذا أردنا إحصاء المراتب المعنويّة والمسائل الإنسانية والإلهية المرتبطة بالشهادة؛ هنالك العجز والتّواني بلا ريب."

"كيف يتمكن إنسانٌ قاصرٌ مثلي أن يصف الشهداء العظام الذي قال الله تعالى في حقّهم :"أحياءٌ عند ربّهم يُرزقون".


اقوال الامام الخميني الشّعب المربّي للشّهداء

مكانة الشهداء في اقوال الامام الخميني(ره)

اقوال الامام الخميني( وصايا الشّهداء )

الإمام وأُسَر الشّهداء

 اقوال الامام الخميني ( رجال الدين)

اقوال الامام الخميني (في أهمية و مكانة الشهادة )

اقوال الامام الخميني (مؤسّسة الشّهيد)

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)