• عدد المراجعات :
  • 1451
  • 1/25/2009
  • تاريخ :

أيرتكب في بيتي الإسراف؟!
امام خميني

 السيد رحيم ميريان

دق جرس غرفة الإمام يوماً، فذهبت إليه فقال: "مصباح ساحة البيت مضاء، أطفئه". ففعلت، وبعد أيام كان هذا المصباح مضاء أيضا (في غير وقت الحاجة إليه)، فدق الإمام الجرس مرة أخرى فذهبت إليه فقال: "إذا كان صعبا عليكم إطفاء مصباح ساحة البيت فاجعلوا مفتاحه في غرفتي لأوقده مساء وأطفئه نهاراً". فقلت: كلا يا سيدي ليس صعباً، فأخذت انتبه لكي لا يكون المصباح مضاء في النهار. وفي صباح احد الأيام كان الإمام جالساً على كرسيه لاستقبال الوافدين عليه، وكان مصباحا غرفة السيد رسولي وساحة منزل الإمام من جهة منزل السيد احمد مضاءين، فأشار إلىَّ بالاقتراب فاقتربت فقال لي ـ بانفعال ـ:

"أيقع في بيتي فعل الحرام؟! أيرتكب في بيتي الإسراف؟!"، فأخذت ارتعد مما اسمع فسألته عن علة قوله فأجاب: "كم مرة يجب أن أقول:أطفئوا هذه المصابيح؟! ألا تعلمون بان الإسراف حرام".

 


الإمام الخميني الشخصية والمنهج

الثورة الإسلامية حادثة القرن

إهتمامات  الإمام الخميني(قدس)

أثر الإمام الخميني على التوازن الدولي في العالم

الامام الخميني والاصلاح الأكبر في عالمنا المعاصر

الإمام الخميني وتجسيد الوحدة الإسلامية

البعد الحضاري في ثورة الإمام الخميني

 الإمام، مثال الزهد والاستقامة

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)