• عدد المراجعات :
  • 1187
  • 1/12/2009
  • تاريخ :

حيتان البيلوغا وخطر الانقراض
حيتان البيلوغا

أعلنت الحكومة الأمريكية أن حيتان "بيلوغا" التي تتواجد في مياه منطقة "كوك إنلات" بولاية ألاسكا، مهددة بالانقراض وبحاجة لإجراءات حماية إضافية للبقاء والتكاثر، في تناقض واضح لتساؤلات صادرة عن حاكمة الولاية ومرشحة الحزب الجمهوري لمنصب نائب الرئيس الأمريكي سارة بالين.

وكانت بالين قد تساءلت في بداية العام ما إذا كانت أعداد هذا النوع من الحيتان المميزة بنصاعة بياضها تتناقص فعلاً، في ثاني صفعة تتلقاها من واشنطن هذا العام.

يُذكر أن حاكمة ألاسكا كانت قد طالبت المحاكم الاتحادية برفض قرار صادر عن وزارة الداخلية يعلن فيها حيوان الدب القطبي مهدداً بالانقراض بموجب قانون يحمي الأنواع المهددة.

وقررت الحكومة الأمريكية ضم مجموعة من حيتان "بيلوغا" على قائمة الأنواع المهددة بالانقراض، رافضة حجج بالين قائلة إنها تفتقد الأدلة العلمية لذلك. بحسب (CNN).

وقالت الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي "نوا" إن برنامجاً لتعافي أوضاع هذه الحيتان ويعمل به منذ عشر سنوات مضت، فشل في ضمان بقائها وتزايد أعدادها، وفق وكالة أسوشيتد برس.

وقال جيمس بالسيغر من "نوا" إنه ورغم إجراءات الحماية المتخذة، فإن حيتان "بيلوغا" في كوك إنتل لم تتعافى.

هذه القرارات تعني أنه وقبل إقدام أي وكالة اتحادية على إصدار رخص تجارية مختلفة للعمل في المنطقة، عليها أولاً مراجعة الوكالة الرسمية المعنية بالثروة السمكية الوطنية وتحديد ما إذا كانت هذه المشاريع تشكل أي مخاطر على الحيتان.

ويتوقع أن يتأثر بهذا الإجراء مشاريع مهمة في ألاسكا منها توسيع مرفأ أنكوراج ورفع أعداد منصات الحفر عن البترول والغاز قبالة سواحل ألاسكا واقتراح بناء جسر تبلغ كلفته 600 مليون دولار يربط بين أنكوراج بمسقط رأس بالين مدينة واسيلا.

الجدير بالذكر أن سارة بالين نجحت في أبريل في حشد الضغط المطلوب لإرجاء اتخاذ قرار في هذه القضية لمدة ستة أشهر ولحين الانتهاء من إجراء عد للحيتان في المنطقة هذا الصيف.

غير أن النتيجة لم تظهر أن الأعداد تكاثرت منذ العام الفائت حيث بلغت 375 حوتاً مقارنة مع 653 مسجلة عام 1995.


الضوضاء تنتقل من البر إلى البحر

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)