• عدد المراجعات :
  • 1093
  • 12/13/2008
  • تاريخ :

لدغات الافاعي بين الموت والتسمم
الافعی

قال باحثون ان أكثر من 400 ألف شخص في انحاء العالم يتسممون بلدغات الافاعي كل عام وان 20 ألفا منهم يموتون معظمهم في الدول الاشد فقرا.

وقال الباحثون في مقال منشور في دورية المكتبة العامة لعلوم الطب Public Library of Science Medicine ومقرها الولايات المتحدة ان عدد من يصابون بلدغات الافاعي كان الاعلى في مناطق جنوب وجنوب شرق اسيا وجنوب الصحراء في أفريقيا.

والبيانات حول لدغات الافاعي بعيدة عن الشمولية حيث أن معظمها تحدث في أماكن بها أنظمة فقيرة للرعاية الصحية وحيث الاحتفاظ بسجلات عادة ما يكون ضعيفا أو لا وجود له.

ومن أجل هذه الدراسة فحص الباحثون 3256 مقالا منشورا واستخلصوا بيانات عن 68 دولة. بحسب رويترز.

وقال الباحثون انه وفقا لتقدير متحفظ فانه تحدث 421 ألف حالة تسمم بسم الافاعي كل عام تؤدي الى 20 ألف حالة وفاة على الاقل. لكن الارقام الفعلية ربما تكون أعلى عدة مرات.

وكتب فريق العلماء الذي قاده جاناكو دي سيلفا الاستاذ بجامعة كيلانيا في سريلانكا: هذه الارقام ربما تكون أعلى بحيث تصل الى مليون و841 ألف حالة تسمم بسم الافاعي و94 ألف حالة وفاة. وبناء على حقيقة أن التسمم يحدث بمعدل واحدة بين كل أربع لدغات فان ما بين 1.2 مليون الي 5.5 مليون لدغة يمكن أن تحدث سنويا.

وتوجد أعلى الارقام في الهند حيث تشهد كل عام 81 ألف حالة تسمم و11 ألف حالة وفاة تليها سريلانكا وتحدث فيها 33 ألف حالة تسمم ثم فيتنام (30 ألف حالة تسمم) والبرازيل (30 ألفا) والمكسيك (28 ألفا) ونيبال (20 ألفا).

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)