• عدد المراجعات :
  • 1191
  • 11/29/2008
  • تاريخ :

ايران تحتج رسميا لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية
علي اصغر سلطانيه

 

قدمت الجمهورية الاسلامية الايرانية احتجاجا رسميا الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية على تسرب معلومات سرية عن عمليات التفتيش خلافا للقوانين الدولية والنظام الداخلي للوكالة.

وبعث مندوب ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي اصغر سلطانيه رسالة الى المدير العام للوكالة محمد البرادعي اعرب فيها عن قلق الجمهورية الاسلامية الايرانية البالغ تجاه اسلوب تعاطي الوكالة مع المعلومات السرية.

واشار سلطانيه في رسالته الى البرادعي الى ما نشرته صحيفة نيويرك تايمز الامريكية مؤخرا والذي تضمن معلومات سرية حول بعض الوثائق المزيفة التي تمتلكها الوكالة، مضيفا: بالنسبة لايران غير معروف كيف تسربت بعض المعلومات من الوكالة ومن قام بذلك.

واعتبر سلطانيه تسرب المعلومات السرية وباقي المعلومات الحساسة من الوكالة سيؤدي الى فقدان الدول الاعضاء الثقة بهذه المنظمة الدولية الحساسة.

واعربت الرسالة عن قلق الجمهورية الاسلامية الجاد حيال تسرب المعلومات السرية من الوكالة الى محطات التلفزيون والصحف وباقي وسائل الاعلام الغربية، واعتبر هذا الاجراء انتهاكا لقوانين الوكالة ونظامها الداخلي واتفاقيات الضمان، مطالبا البرادعي ان ينفي رسميا التهم الموجهة الى ايران.

كما طالب سلطانيه المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية باتخاذ اجراءات قوية ومؤثرة لمنع تكرار هذه العمل.

واكد سلطانيه مرة اخرى على موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية حول زيف المعلومات الواردة في الوثائق المذكورة، مشيرا الى امتناع الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن تسليم الوثائق خلافا لخطة العمل المتفق عليها بين ايران والوكالة.

ولفت كذلك الى التزام ايران الكامل بتعهداتها المنصوصة عليها في اتفاقية الضمان والنظام الداخلي للوكالة، موضحا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وطيلة السنوات الست الماضية نفذت تعهداتها اكثر مما هو مطلوب منها في النظام الداخلي وان تعاون ايران الكامل مع الوكالة ادى الى حل القضايا الستة المتبقية.

IRIB

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)