• عدد المراجعات :
  • 2944
  • 11/17/2008
  • تاريخ :

 

أسماء المدينة المنوّرة ونعوتُها7
محمد رسول الله

أسماء المدينة المنوّرة ونعوتُها1

أسماء المدينة المنوّرة ونعوتُها2

أسماء المدينة المنوّرة ونعوتُها3

أسماء المدينة المنوّرة ونعوتُها4

أسماء المدينة المنوّرة ونعوتُه5

أسماء المدينة المنوّرة ونعوتُها6

 

78 ـ المَرزُوقَــة:

سمّيت بذلك حيث إنّ الله ـ عزّ وجلّ ـ كثّر حظّ المدينة ورزقهم بما شاء من النعمة، فهي مرزوقة كما ذكرها عمدة الأخبار(1).

79 ـ المِسْكِينَــة:

هذا الاسم منقول عن التوراة كما روى ذلك إبراهيم بن أبي يحيى فقال: للمدينة في التوراة أحد عشر اسماً: المدينة، المحبّة، المحبوبة، طيبة، طابة، المسكينة، جابرة، المجبورة، المرحومة، العذراء والقاصمة(2). ووضحّنا أكثر هذه الأسماء حسب التسلسل المعجمي.

وسمّيت المدينة مِسْكِينَة لأنّها مسكن المساكين وملجأ الخاشعين والخاضعين لله والمتوسّلين برسول الله (صلى الله عليه وآله)وآله الكرام.

وأنشد هذه الخماسيّة الشيخ أبو عبد الله محمّد التونسي:

يا ربِّ بالمختار يَسِّرْ أَمْرَنا *** واغْفِرْ خطايانا وأَذْهِبْ ضُرَّنا

واجْزِل عَطايانا وأَجْمِل سَتْرنا *** واجْعَل بطيبة في حماه مَقَّرَنا

وأَجِبْ سؤالَ نفوسنا ودُعاها

يا ربّ صَلِّ على النبيّ مُحمَّد *** والآل والصحب الكرام المُحْتَدِ

القائمين الراكعين السُجَّدِ *** أنصار دينك باللسان وباليَدِ

والمال حُبّاً للرسول وَجاها(3)

80 ـ المسلمة:

ذكرها صاحب المعجم البلاذري، سميّت بها لأنّ أهل المدينة انقادوا لله بالطاعة وبادروا إلى نصرة نبيّه المصطفى (صلى الله عليه وآله) وإنّها فتحت بالقرآن(4).

81 ـ مَضْجَــعُ رسُــول الله (صلى الله عليه وآله) :

لأنّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: «المدينة مُهاجري ومَضْجَعي في الأرض»(5)  والمدينة مضجعه ومرقده حيّاً وميتاً.

82 ـ المُقَدَّسَــة:

لتنزّهها عن الشرك، وطهارتها من أرجاس الذنوب والآثام، والمدينة تنفي الذنوب حينما يدخلها المسلم ويزور النبي الكريم(6)(صلى الله عليه وآله). وقال الأستاذ الدكتور الشريف (رحمه الله):

فطوبى لِمَنْ زارَ خَير الورى *** وحَطَّ عن النّفس أوزارها

فاِنَّ السعادة مضمونة *** لمن حلّ طَيْبَة أو زارها

83 ـ المَقَـــرّ:

فهذا كالمَمرِّ من القرار، ذكر في دعاء رسول الله (صلى الله عليه وآله) كما قال أنس: كان النبي(صلى الله عليه وآله) إذا قدم من سفر إلى المدينة دعا (صلى الله عليه وآله) له وللآخرين فقال: «اللهمّ اجعل لنا بها قراراً ورزقاً حسناً»(7).

84 ـ المَكِينَــة:

لتمكّنها في المكانة والقدر والمنزلة عند الله ـ عزّ وجلّ ـ كما ذكره السمهودي(8).

85 ـ المُوَفِّيَــة:

بتشديد الفاء وتخفيفها; لأنّ التوفية والإيفاء بمعنى واحد، وقد سمّيت المدينة مُوفية; لأنها أوفت حقوق القادمين طعاماً وشراباً. وترابها شفاء الأسقام والأمراض; وآبارها أطيب أنهار الدنيا، وأهل المدينة الموفون بالعهد(9).

86 ـ النَحْــر:

بفتح النون وسكون الحاء ـ علم لأرض المدينة وهكذا علم لأرض مكّة. والنحر هو اللّون وجمعه نحار أي من كلّ لون. والنحر أيضاً: السوق الشديد. وقيل لشدّة حَرِّهما(10).

87 ـ الهَذْراء:

ذكره ابن نجّار نقلا عن التوراة ـ والتسمية به لشدة حَرِّها ـ يقال: يوم هاذر: شديد الحرّ أو لكثرة مياهها وأنهارها المُصَوِّتة عند جريانها.

ويحتمل أن تكون الدال مهملة من هدر الحمام ويقال: أرض هادرة أي كثيرة النبات(11).

88 ـ يَثْــرِب:

وهي لغة في «أثرب» كما قدّمنا وهي اسم للمدينة قبل الإسلام; لأنّ أوّل من سكنها بعد التّفرّق هو: يثرب بن قانية بن مهلائيل بن إرم بن عبيل بن عوض بن إرم بن سام بن نوح (عليه السلام)(12).

وهذا الاسم مأخوذ من الثَّرْب وهو الفساد أو من التثريب وهو المؤاخذة بالذنب، أو يؤول الاسم إلى من بناها وهو غير موحّد(13). ومن ذلك لا يحبُّهُ رسول الله (صلى الله عليه وآله) وغيّره فقال (صلى الله عليه وآله): «لا تدعوها يثرب فإنّها طَيْبَة» ـ يعني المدينة ـ(14) وقال أبو عبيدة: إنَّ مدينة الرسول في ناحية من يثرب(15).

89، 90 ـ يَنْــدَد، يَنْــدَر (تَنْدَد، تَنْدَر):

لما رواه زيد بن أسلم عن رسول الله (صلى الله عليه وآله): «للمدينة عشرة أسماء هي: المَدِينَـة، وطَيْبَــة، وطَابَة، ومِسْكِينَـة، وجبـار، ومجبُــورة، وينـدد، ويثـرب»(16).

قال الفيروز آبادي: يَنْـدَدُ من نَدَدَ، وهي المدينة وأيضاً يقول في مادّة نَدَرَ: يَنْدَرْ كحَيْدَر وهي من أسماء المدينة المنوّرة(17). ونقل في بعض الكتب أنّهما: تَنْـدَدْ وتَنْـدَرْ(18).

وفي نهاية هذه الأسماء نذكر ما ذكره السيّد المرتضى علم الهدى (رحمه الله): «أنَّ من أسماء المدينة: يثرب، طَيْبَة، طَابَة، الدَّار، المِسْكِينَة، جَايِزَة، الَمحْبُورَة، الَمحَبَّة، الَمحْبُوبَة، العَذْرَاء، المَرْحُومَة، القَاصِمَة، يَنْدَد»(19).

فكلامه يحتوي على اسم آخر غير ما قدمناه وهو «جَايِزَة».

هذه هي أسماء المدينة المنوّرة الّتي جمعتُها ورتّبتُها وتعرّضتُ لذكر بعض الدقائق واللطائف ـ الموجودة في الروايات من الشيعة والسّنة ـ في وجه تسميتها بها ولا ادّعي الاستقصاء الكامل; لأنّ عظمة المدينة ومَن فيها أكبر من أن يؤدِّي حقّها مثلي.

المصادر:

(1) عمدة الأخبار ، أحمد بن عبد الحميد العباسي : 79 ، 74 .

(2) عمدة الأخبار ، أحمد بن عبد الحميد العباسي : 74 - 79 .

(3) وفاءالوفا، السمهودي 4 : 1419 ذكرت الأبيات غير خماسيّة ولكن خمّسها أبو عبد الله محمد التونسي .

(4) فضائل المدينة المنوّرة ، الصالحي الشامي ، : 58 ـ وفاء الوفا ، السمهودي ، 1 : 24 .

(5) مجمع الزوائد ، 3 : 310 ـ الحجج المبيّنة للسيوطي : 25 .

(6) وفاء الوفا ، السمهودي ، 1 : 24 .

(7) المصدر نفسه .

(8) وفاء الوفا ، السمهودي ، 1 : 53 .

(9) عمدة الأخبار في مدينة المختار ، أحمد بن عبد الحميد العباسي : 82 .

(10) عمدة الأخبار في مدينة المختار ، أحمد بن عبد الحميد العباسي : 81 .

 (11) وفاء الوفا ، السمهودي ، 1 : 26 ـ فضائل المدينة المنورة ، الصالحي الشامي : 60 .

(12) مجمع البحرين ، الطريحي ، 2 : مادّة : ثرب ـ معجم معالم الحجاز ، عاتق بن غيث البلادي ، 10 : 13 .

(13) تاريخ المدينة المنورة ، ابن شبّة ، 1 : 162 .

(14) الدرّ المنثور ، 5 : 188 ـ تفسير أبي السعود ، محمد بن محمد العمادي ، 7 : 94 .

(15) التبيان ، الشيخ الطوسي ، 8 : 323 .

(16) تاريخ المدينة المنورة ، ابن شبّة ، 1 : 162 .

(17) قاموس المحيط ، الفيروز آبادي ، مادّة : ندد ، ندر .

(18) وفاء الوفا ، السمهودي ، 1 : 27 .

(19) مجمع البيان ، الطبرسي ، 8 : 346 .


الحجّ الإبراهيمي والحجّ الجاهلي

الحجّ في السنّة

الأهداف الاجتماعيّة للحجّ الإبراهيمي

الإخلاص في الحج

أضواء، من أسرار الحج

عظمة الحج  و منافعه

الحجُّ عبادة وحركة وسياسة

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)