• عدد المراجعات :
  • 2957
  • 11/2/2008
  • تاريخ :

أغرب حيوان على الأرض: لا هو ثديي ولا زاحف
 حيوان غريب جزء منه ثديي وآخر زاحف

هذا الحيوان الغريب.. جزء منه ثديي وآخر زاحف

يعد حيوان "منقار البط" المائي من أغرب المخلوقات على الأرض، فهو حيوان يجمع بين خصائص الثدييات وخصائص الزواحف.. فهو يتمتع بفراء مثل الثدييات وله أقدام يستخدمها في السباحة كالبط، ويضع البيض كالزواحف.

ورغم أن الحيوان معروف منذ القدم، إلا أن هذا الاكتشاف جاء بعد أن قام العلماء بوضع الخريطة الوراثية لأنثى "منقار البط" في أستراليا، حيث كشف عن تركيبته الوراثية.

وجاء في الدراسة التي نشرت عن هذا الحيوان: "إن منقار البط حيوان قديم انبثق من فصيلة الثدييات قبل 166 مليون عام."

وقالت الباحثة جيني غريفز، عضو فريق البحث العلمي، في المقالة: "وانتقل الحيوان إلى منطقة بين الثدييات والزواحف، لأنه مازال يحتفظ ببعض خصائص الزواحف التي فقدتها الثدييات سابقاً مثل وضع البيض."

وأضافت: "ومن هذا المنطلق، فإنه يمكننا تعقب التغيرات التي حدثت بعد انتقالنا من الزواحف إلى تكوين الفراء ومن ثم الحليب من أجل المواليد الصغار."

يذكر أن هذه الثدييات البدائية تعيش في مناطق بشرق أستراليا على ضفاف الأنهار والجداول حيث تعتمد عليها في غذائها.

وبحسب الخريطة الوراثية لهذا الحيوان، فإن لديه 2.2 مليار زوج من الجينوم، وتشكل نحو ثلثي حجم الجينوم البشري.

وتشترك 80 في المائة من جينات هذا الحيوان مع جينات الثدييات.

ومثل الإنسان، فإن "منقار البط" يحمل كروموسومات ذكرية وأنثوية أي المعروفة باسم Y وX، لكن وبخلاف الإنسان، فإن هذين الكروموسومين ليسا كروموسومات جنسوية.

وقالت غريفز: "إن وجود هذين الكروموسومين يمكن أن يعيدنا إلى الوقت الذي كانت فيه كروموسوماتنا الجنسوية مجرد كروموسومات عادية."


 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)