• عدد المراجعات :
  • 2196
  • 7/15/2008
  • تاريخ :

 

جوجل تدخل تحالفاً جديداً لحماية مستخدمي جي ميل
جوجل

 

عبر حجب الرسائل المزعجة

تحالفت شركة جوجل مع موقع EBay أشهر مواقع المزادات على الإنترنت، و"PayPal" أكبر موقع عالمي للمعاملات البنكية الالكترونية، لتقديم أكبر قدر من الحماية الأمنية لمستخدمي بريدها الالكتروني "جي ميل" الذي تتم من خلاله المراسلات الالكترونية الخاصة بالمزادات وسفقات البيع .

وقد أثمر هذا التحالف عن تطوير خدمة جديدة أطلق عليها "domainkeys" تقوم بحجب الرسائل الالكترونية المزعجة الخاصة بمعاملات البيع والشراء عبر البريد الالكتروني، والتحقق من هوية الطرف المرسل، وذلك لصد أي محاولات لسرقة البيانات من خلال رسائل البريد المزعجة spam التي تظهر عادة في صناديق بريد مستخدمي بريد Gmail.

جوجل

ونقلت صحيفة "لا ستامبا" الايطالية اليومية في نسختها الالكترونية عن مايكل باريت المسئول عن الخصوصية بموقع  PayPal القول: "القرار الصادر عن بريد جوجل للعمل مع فريق EBay وPayPal للتصدي لمشكلة الخصوصية خطوة هامة الى الامام فى جهودنا الراميه لمكافحة الاحتيال والجرائم الحاسوبية".

ويحقف برنامج "Domainkeys" مستوى إضافي من الحماية ضد رسائل spam المزعجة التي ترد من مصادر مجهولة ويستخدمها القراصنة عادة للسطو على الحسابات البنكية، والتلاعب في المزادات وسفقات البيع والشراء التي تتم عبر موقع EBay، وبذلك يكون للمستخدم الخيار في استلام الرسائل أو حزفها تلقائياً.

ويحتوي موقع EBay على كل شيء يحتاجه الإنسان تقريبا، كما أنه يقسم كل أنواع البضائع إلى فئات للاختيار من بينها والبحث داخل الفئة التي يرغب بها المتسوق أو المشتري، ويقوم كل من البائع والمشتري بالتسجيل في الموقع كشرط أساسي للقيام بإتمام عمليات البيع أو الشراء، حيث يتم تقديم الاسم والعنوان واسم البلد الموجود فيه الشخص وكافة البيانات المطلوبة وكذلك رقم بطاقة الائتمان وذلك من خلال نظام تشفير مؤمن ضد الاختراق.

 وحثت شركة جوجل الشركات العاملة في مجال البريد الالكتروني على الاسراع في إصدار برامج مماثلة تؤمن مستخدمي الانترنت من محاولات الغش الالكتروني المنتشرة عبر الشبكة العنكبوتية .

وقد لجأت جوجل لهذه المبادرة بعد أن أكدت تقارير إعلامية تضاعف حجم هجوم الرسائل التطفلية Spam على البريد الإلكترونى لخاص بها Gmail خلال الأشهر الماضية، مما يعنى أن المهاجمين ما زالوا قادرين على مكافحة الـ CAPTCHA والذى كان من المفترض أن يعوقهم عن إصابة البريد الإلكترونى بهذه الرسائل المزعجة.

وقد زادت نسبة هذه الرسائل من 1.3 إلى 2.6 فى المائة خلال شهر فبراير، وتعد هذه الإحصاءات دليلاً جديداً على فشل الـ CAPTCHA.

وتعتبر شركة جوجل هى آخر شركات البريد الإلكترونى المجانى التى تتعرض لهجوم الرسائل المزعجة Spam عقب تمكن المهاجمين من فك شفرة البريد الإلكترونى.

مأخذ: المحيط


تعاون جديد بين "جوجل" و " ماي سبيس " في مجال البريد الإلكتروني

غوغل الأسوء في احترام الخصوصيات الفردية

جوجل ومايكروسوفت تنافس مستمر وصراع مزمن

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)