• عدد المراجعات :
  • 3482
  • 7/14/2008
  • تاريخ :

ظاهرة زواج الفتيات من رجال كبار في السن

زواج الفتيات رجال كبار في السن

ظاهرة اجتماعية أخرى باتت تقلق الفتيات ، و تتسبب في تفكيك الكثير من الزيجات ، ألا و هي زواج الفتاة الصغيرة من رجل ، يكبرها بكثير من العمر ، أو بالأحرى تزويج المراهقات من كبار السن.

و هناك من يلقي باللائمة على أهل الفتاة ، و يتهمهم ببيع بناتهم من أجل المال ، و هناك من يعتبر الفتاة شريكة في (الصفقة) في حال قبولها المشروع تحت ضغط الإغراءات ، خصوصاً إذا كان الزوج الكبير في السن من ذوي المال و الثروة..،  لكن الأهم من كل ذلك ، هو أن هذه الظاهرة حقيقة واقعة ، و موجودة في المجتمع ، و بصورة واسعة و على كافة المستويات.. ، لكن حلولها ظلت غائبة أو مغيبة ، و النظر إليها بموضوعية أيضاً من الأشياء الغير مطروقة ، حالياً على الأقل ، فأين يكمن الخلل يا ترى؟.. ، و من الخاسر ، و من الرابح بين هذه الأطراف؟ ، و كيف يمكن التقليل من مخاطر هذه  الظاهرة؟ ، أو القضاء عليها نهائيا ، و كيف ينظر الناس إليها؟

هذا ماسنحاول تسليط الضوء عليه من خلال الاستطلاع ، الذي قمنا به ببعض الآراء رجحت ، إن زواج الفتيات من رجال أكبر سنا ، هو لأهداف مادية سواء للفتاة نفسها أو أهلها الام أو الاب ، حيث اكد  السيد ثائر عبد الرزاق ، و هو أب لخمس أطفال فقال :

زواج المراهقة من كبير السن ، يعتبر صفقة من البائع ، و هو الأب و الشاري الزوج بسبب المال و الضحية فيه ،  هي الزوجة ، التي لا تعرف شيئاً عن هذه تعاسة ، و ليست سعادة لعدم التوافق في كل شيء الآباء ، يرون أن الكبير أعقل و أنضج !

أبداً ، إن من العيب علينا ، أن نتكلم عن هذه الأمور ، و يجب أن نوعّي بناتنا ، أن أهم شيء في الزواج ، هو التوافق في كل شيء صورة واحدة ، تكفي للدلالة على فشل هذا الزواج .. ، فالرجل الكبير ماذا لديه غير النوم المبكر و الشخير ، و هو يختلف عنها في الأكل و الشرب ، حتى في  الإحساسيس  الأخرى ، مثل الضحك و الابتسامة ، هنالك فرق بين الرجل الكبير و المرأة الصغيرة المسكينة ، هي في سجنها ، لا تعرف شيئاً ، إلا أنها تأخذها السنين ، و تخرج إمرأة بلا عواطف ، و كأنها كهلة ، و تلطم الخدين ، و تصبح حياتها الندم و الأمراض..

 ونقول حرام نرمي بناتنا بهذه الطريقة ، و من الأفضل لهن ، أن يتزوجن شاباً فقيراً في مثل سنهن ، و لا يتزوجن كبيراً ثرياً ، فالله سبحانه و تعالى ، لم يجعل الإنسان قوياً طوال حياته ، فالرجل ما فوق سن الستين ، يعتبر كبير سن ، و لا يجوز ، أن نزوج فتيات صغيرات لرجال كبار في السن ، حتى لا يحدث ظلم و عدم توافق ، فالأموال ليست كل شيء في الحياة .

 ولا شك ، ان بعض من هذا الزواج ، ينتهي  بالطلاق لعدم وجود التكافؤ بين الزوجين في الثقافة و الأفكار.. ، و ننصح كل أب ، أن لا يرغم ابنته على هذا الزواج ، لأنها ابنته سوف تخسر حياتها ، و سوف يتسبب هم في تعاستها مدى الحياة.


العلاقةالزوجيةالناجحة

شريكة أم خادمة

لماذا يفضل بعض الرجال المرأة الأكبر سنّاً؟

لماذا تتغير المرأة بعد الزواج؟

التبكير أو التاخير في الزواج 

غياب الخبرة في الحياة الزوجية 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)