• عدد المراجعات :
  • 2748
  • 6/23/2008
  • تاريخ :

القاضي والاخوة الثلاثة
حکایة

 عن الثمالي عن ابي جعفر عليه السلام قال : كان في بني اسرائيل رجل عاقل كثير المال ، وكان له ابن يشبهه في الشمائل من زوجة عفيفة ، وكان له ابنان من زوجة غير عفيفة ، فلما حضرت الوفاة قال لهم : هذا مالي لواحد منكم ، فلما توفي قال الكبير : انا ذلك الواحد ، وقال الاوسط : انا ذلك الواحد ، وقال الاصغر : انا ذلك .

 فاختصموا الى قاضيهم ، قال : ليس عندي في امركم شيء ، انطلقوا الى بني الاغنام الاخوة الثلاثة .

 فانتهوا الى واحد منهم فرأوه شيخا كبيرا ، فقال لهم : ادخلوا الى اخي فلان فهو اكبر مني سنا فاسألوه ، فدخلوا عليه فخرج شيخ كهل فقال : سلوا اخي الاكبر مني سنا ، فدخلوا على الثالث فاذا هو في المنظر اصغر ، فسألوه اولا عن حاله ثم بينوا له عن حالهم فقال :

 اما اخي الذي رأيتموه اولا هو الاصغر ، وان له امراة سوء تسوؤه وقد صبر عليها مخافة ان يبتلي ببلاء لا صبر عليه فهرمته .

 واما الثاني اخي فان عنده زوجة تسوؤه وتسره فهو متماسك الشباب .

 واما انا فزوجتي تسرني ولا تسؤني ولم يلزمني منها مكروه قط منذ صحبتني فشبابي معها متماسك .

 واما حديثكم الذي هو حديث ابيكم فانطلقوا اولا وبعثروا قبره ـ اي انبشوا قبره ـ واستخرجوا عظامه واحرقوها ثم عودوا لاقضي بينكم .

 فانصرفوا فاخذ الصبي سيف ابيه ، واخذ الاخوان المعاول ، فلما ان هَمّـا بذلك قال لهم الصغير :

 لا تبعثروا قبر ابي وانا ادع لكما حصتي ، فانصرفوا الى القاضي ، فقال : يقنعكما هذا ، ائتوني بالمال ، فقال للصغير : خذ المال ، فلو كانا ابنيه لدخلهما من الرقة كما دخل على الصغير .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عن البحار : 14 ـ 490 عن الجزائري في القصص : 519 .

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)