• عدد المراجعات :
  • 1676
  • 4/9/2008
  • تاريخ :

الإمام العسكري ( عليه السلام ) يزيل الشك عن الناس

الإمام العسكري ( عليه السلام )

روي عن علي بن الحسن بن سابور قال : قحط الناس في زمن الإمام الحسن العسكري ( عليه السلام ) ، فأمر الخليفة الحاجب وأهل المملكة أن يخرجوا إلى الاستسقاء ، فخرجوا ثلاثة أيام متوالية إلى المُصَلَّى يدعون فما سُقُوا .

فخرج الجاثليق في اليومِ الرابع إلى الصحراء ، ومعه النصارى والرهبان ، وكان فيهم راهب كلما مدَّ يده هطلت السماء بالمطر .

فشكَّ أكثر الناس وتعجـبوا وصَبُوا إلى دين النصرانية ، فأنفذ الخليفة إلى الإمام العسكري ( عليه السلام ) – وكان محبوساً – فاستخرجه من حبسه وقال : إلحق أمَّة جدك فقد هلكت .

فقال ( عليه السلام ) : ( إني خارج في الغدِ ، ومزيلُ الشك إن شاء الله تعالى ) .

فخرج الجاثليق في اليوم الثالث والرهبان معه ، وخرج الإمام العسكري ( عليه السلام ) في نفرٍ من أصحابه ، فلما بصر بالراهب وقد مدَّ يده أمر بعض مماليكه أن يقبض على يده اليمنى ويأخذ ما بين إصبعيه ، فَفَعلَ وأخذ من بين اصبعيه عظماً .

فأخذه الإمام ( عليه السلام ) بيده ثم قال له : ( إستسقِِ الآن ) .

فاستقى وكانت السماء مُتَغَيِّمَةً فتقشَّعَت وطلعت الشمس بيضاء .

فقال الخليفة : ماهذا العظم يا أبا محمد ؟

فقال الإمام ( عليه السلام ) : ( هذا رجل مرَّ بقبر نبيٍّ من الأنبياء ، فوقع إلى يده هذا العظم ، وما كُشِفَ من عظم نبيٍّ إلا وهَطَلَتِ السماء بالمطر ) .

ما قيل فيه (الحسن العسكري) عليه السلام

احاديث الحسن بن علي العسکري (عليه السلام)

دور السياسي الامام الحسن بن علي العسکري (عليه السلام)

فضل زيارت الامام الحسن بن علي العسکري (عليه السلام)

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)