• عدد المراجعات :
  • 197
  • 2/26/2018
  • تاريخ :

باحث في الطب التقليدي يتحدث عن فوائد الحجامة

وصف الباحث في الطب التقليدي مهدي میرغضنفري الحجامة بأنها فعالة في الوقاية من أمراض عديدة مثل الحساسية، ما يساعد على تطهير الدم والجسم من الزوائد التي تتجمع في الجسم اثناء فصل الشتاء.

 
باحث في الطب التقليدي يتحدث عن فوائد الحجامة
وقال مهدي ميرغضنفري في حديث صحفي مع وكالة أنباء فارس بشأن مسألة الحجامة: في أوائل الربيع فان الحجامة، وفق توصيات الطب الإيراني التقليدي، ذات فوائد كثيرة للجسم، ومن الأفضل إجراءها ممن تتوفر لديهم شروطها.

واضاف إن الحجامة تساعد على تطهير الدم والجسم من مواد النفايات التي تتجمع في الجسم خلال فصل الشتاء، مضيفا أن الحجامة يمكن أن تكون فعالة في الوقاية من بعض الأمراض مثل الحساسية والدمامل والملل والثقل.

وواصل هذا المختص الفيزيولوجي: في السنوات الأخيرة، حدثت تغييرات موسمية في ايران، ومع الارتفاع النسبي لدرجة الحرارة ، نلاحظ بدء موسم الربيع في مدن عديدة.

وأكد الباحث في الطب التقليدي أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض محددة، والأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين، وكبار السن، وأولئك الذين يعانون من المزاج البارد أو الجاف، والاشخاص الهزيلين جدا أو ممن يعانون من السمنة المفرطة او الضعف او انخفاض ضغط الدم لا ينبغي أن يمارسوا الحجامة.

واوضح ميرغضنفري: ان الاشخاص الذين يعانون من زيادة التركيز او ارتفاع معدل الدهن أو نسبة مرتفعة من حمض اليوريك في الدم، وكذلك الاشخاص الذين يعانون من الحبيبات والدمامل في الوجه، والشعور بالثقل وارتفاع درجة الحرارة في الرأس والجسم، فان الحجامة تترك تأثيرات ايجابية عليهم.

واشار الى إن من يحتاجون إلى الحجامة عليهم الذهاب إلى المراكز الطبية المناسبة والأطباء المختصين للقيام بالأداء الصحيح قبل وأثناء وبعد الحجامة، وأشار: بالإضافة إلى أيام الربيع فانه ينصح باجراء الحجامة ايضا في ايام 6و 8و 10و 12و 15 آذار/مارس.
المصدر: ابنا

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)