• عدد المراجعات :
  • 51
  • 1/31/2018 1:13:00 PM
  • تاريخ :

قائد الثورة الاسلامية: أميركا تنقل داعش إلى "افغانستان" لتبرير تواجدها بالمنطقة

أعرب قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي عن أسفه الشديد لمقتل الأبرياء في التفجيرات الإرهابية الأخيرة في افغانستان، منوهاً إلى أن هدف نقل داعش إلى افغانستان تبرير وجودها في المنطقة.

 
قائد الثورة الاسلامية: أميركا تنقل داعش إلى
قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي أعرب في بداية درس "خارج الفقه" عن أسفه العميق لمقتل الأبرياء في التفجير الإرهابي الأخير الذي وقع في العاصمة الافغانية كابل، منوهاً إلى أن هدف امريكا من نقل إرهابيي داعش إلى افغانستان هو تبرير استمرار وجودها في المنطقة وتوفير الأمن للكيان الصهيوني.

وأضاف آية الله الخامنئي أن الأيادي التي استخدمت داعش لتنفيذ جرائمها ضد الشعوب في سورية والعراق وهزمت هناك، تسعى اليوم لنقل داعش إلى افغانستان، معتبراً ما حدث مؤخراً من مجازر بداية لهذه الخطة.

وأردف قائد الثورة الاسلامية أن الإرهابيين المدعومين من امريكا لا يميزون بين الشيعة والسنة، ويستهدفون كل المدنيين سنة كانوا أم شيعة.

واعتبر قائد الثورة الاسلامية أن سياسة امريكا الأولى هي الهاء شعوب المنطقة ببعضها البعض، مضيفاً أن امريكا تسعى لأن تشغل شعوب المنطقة وحكوماتها بأنفسهم وأن تعكر صفوهم، حتى لا يتمكن أبناء المنطقة من الاعتراض على محرض الاستكبار إي الصهيونية.

وأشار آية الله العظمى السيد علي الخامنئي إلى أن هدف امريكا من زعزعة الأمن في المنطقة تبرير وجودها اقليمياً، مضيفاً أن الامريكيين هم سبب التوتر في افغانستان والمجازر التي ارتكبت باسم الدين في المنطقة منذ عشرين عاماً سببها امريكا بشكل مباشر أو غير مباشر، والآن إيضاً تسعى امريكا لتحقيق أهدافها السياسية والاقتصادية بخلق الفوضى لتبرير وجوها.

وقال قائد الثورة الاسلامية: لعن الله الاستكبار وأياديه والكيان الصهيوني المجرم وامريكا التي تقضي على المسلمين.
المصدر: ابنا

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)