• عدد المراجعات :
  • 1410
  • 2/19/2015
  • تاريخ :

ايران والعراق يوكدان ضرورة التعاون المسوول للاطراف الاقليمية والدولية بمواجهة الارهاب

ايران والعراق

وجاء البيان عقب اختتام زيارة النائب الاول للرئيس الايراني اسحاق جهانغيري والوفد المرافق له يوم امس الى العراق استغرقت ثلاثة أيام التقى خلالها بكبار القادة والمسوولين العراقيين في العاصمة بغداد ومراجع الدين في النجف.
وجاء في البيان المشترك الذي صدر عن البلدين في وقت متاخر من ليل الاربعاء جاء فيه انه "وفي مسار تعميق وترسيخ وتطوير العلاقات الودية بين البلدين الصديقين والشقيقين العراق وايران، فقد قام اسحاق جهانغيري النائب الاول للرئيس الايراني علي رأس وفد رفيع المستوي بزيارة الي العراق تلبية لدعوة من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي خلال الفترة من 16 الي 18 شباط /فبراير لعقد الاجتماع الثالث للجنة المشتركة العليا بين البلدين".
واشار البيان الي ان "النائب الاول للرئيس الايراني التقي خلال الزيارة، الرئيس العراقي فواد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري ووزير الخارجية ابراهيم الجعفري وعدداً اخر من كبار المسوولين في العراق واجري محادثات معهم في اجواء ودية كما زار العتبات الدينية والتقي مراجع الدين، حيث تم خلال هذه اللقاءات بحث وتبادل وجهات النظر حول مختلف ابعاد العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية والدولية".
وقال البيان، ان "الطرفين وفي ضوء روية مشتركة للتطورات السياسية والامنية الجارية في المنطقة، قد أكدا علي ضرورة مواصلة المشاورات الثنائية ومتعددة الاطراف للعبور من التحديات الامنية وتعزيز العلاقات الاقليمية وكذلك توسيع العلاقات والتعاون السياسي والامني والاقتصادي والتجاري بينهما".
واعتبر الجانبان بحسب البيان المشترك الصادر من العراق وايران "خطر الارهاب اهم تحد قائم امام المنطقة والعالم، وادانا استخدام الارهاب اداة للوصول الي اهداف سياسية واعلنا معارضتهما للممارسات المزدوجة لبعض الاطراف فيما يتعلق  بظاهرة الارهاب، واكدا علي ضرورة التعاون المسوول من قبل جميع الاطراف الاقليمية والدولية في مواجهة هذه الظاهرة البغيضة".
كما اكد الجانبان على "ضرورة بذل الجهود المشتركة واستقطاب المشاركة الموثرة والايجابية لسائر دول المنطقة بهدف الوصول الي حلول سياسية وسلمية ووطنية للازمات الاقليمية بعيدا عن التدخل في الشوون الداخلية للدول الاخري".
وافاد البيان ان "ايران أكدت مرة اخري دعمها الشامل للحكومة والشعب العراقي في مواجهة الارهاب، كما ان الجانب العراقي وجه الشكر والتقدير للدعم الصادق وفي وقته المناسب الذي قدمته ايران للعراق في مواجهة الارهابيين".
واضاف، ان "الطرفين تدارسا خلال انعقاد اللجنة المشتركة العليا للبلدين الابعاد الاستراتيجية للعلاقات الثنائية، واكدا ارادتهما الجادة المبنية علي الرقي بالعلاقات الثنائية علي اساس المصالح المشتركة، وتم في هذا الصدد التوقيع علي وثائق للتعاون في مختلف المجالات".
وتابع البيان، "انه وفي سياق الجهود المشتركة للرقي بالتعاون الثنائي اكثر فاكثر، فقد اتفق الطرفان علي عقد الاجتماع الرابع للجنة المشتركة العليا بين البلدين في طهران في الموعد المناسب الذي يحدد عبر القنوات الدبلوماسية".


المصدر : أين

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)