• عدد المراجعات :
  • 1117
  • 2/14/2015
  • تاريخ :

ايران اصبحت وبالا على تنظيم "داعش" في العراق

اللواء محمد علي جعفري


أكد القائد العام لقوات الحرس الثوري الايراني اللواء محمد علي جعفري على أن ايران الاسلامية باتت وبالا على عصابة "داعش" الارهابية في العراق.

وأكد اللواء جعفري ان الرئيس الاميركي باراك اوباما بات مذهولا لروية هزيمة "داعش" الاجرامية بعد أن هبت ايران لنصرة الشعب العراقي في التصدي لهذه العصابة الارهابية التي كانت قد خططت للعراق منذ عدة أعوام.
واضاف اللواء جعفري في کلمة ألقاها أمام قوات التعبئة في الملتقي النسوي الذي عقد في طهران اليوم السبت، أن ايران الاسلامية هي البلد الاسلامي الوحيد الذي هب لنصرة الدول الاسلامية في اطار الصحوة الاسلامية، موضحا أن ايران نهضت لمساعدة الشعب العراقي في مواجهة عصابة داعش الارهابية في الوقت الذي لم يتوجه أي بلد لنصرته حيث تساهم في القضاء علي هذه العصابة الاجرامية التي لم يتصور أحد أن يتم التصدي لها وبذلك أذهلت العالم والرئيس الاميركي باراك اوباما.
وأشار اللواء جعفري الي حقبة ما بعد مرحلة الدفاع المقدس (الحرب الصدامية المفروضة على ايران في الثمانينات)، موکدا أن المسوولين کانوا يتصورون أن ايران الاسلامية تواجه تهديدات عسكرية فقط بعد هذه الحرب الا ان العدو يشن اليوم حربا ناعمة ضد الشعب الايراني المسلم الذي لم يمر عليه يوم الا وهو يتعرض لمختلف أنواع الموامرات والتهديدات الأجنبية.
واضاف: رغم كل هذه الموامرات الا ان الثورة الاسلامية لاتزال صامدة وستبقي ذلك في المستقبل بإذن الله أيضا.
وشدد اللواء جعفري علي أن الصمود الذي سجلته الثورة الاسلامية انما يعود الفضل في ذلك الي صمود الشعب الايراني المسلم الوفي لقيادته الحکيمة التي تتمثل بشخص قائد الثورة الاسلامية.
ولفت قائد قوات الحرس الثوري الايراني الي دور النساء في انتصار الثورة المبارکة وفي مرحلة الدفاع المقدس مشيدا بهولاء السيدات الماجدات اللواتي حافظن علي انجازات الثورة من خلال تقديم مختلف أنواع الدعم.
وأکد أن الجمهورية الاسلامية في ايران لديها في الوقت الحاضر 8 ملايين عضو نسائي تعبويات يودين دورهن في مجال الحرب الناعمة التي تواجهها ايران الاسلامية في الوقت الحالي.
المصدر: العالم

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)