• عدد المراجعات :
  • 4300
  • 3/2/2014
  • تاريخ :

شلالات تامرادي کهکيلوية

شلالات تامرادي کهکیلویة

بسبب عدد السياح القليل الذين يرتادون هذه المنطقة بقيت هذه المنطقة محافظة على جمالها الطبيعي

تقع شلالات تامرادي على الطريق الموصل إلى كشساران على إرتفاع أكثر من 15 متر, وتبعد حوالي 55 كيلو متر خارج مدينة ياسوج التي تُعتبر عاصمة إيران الطبيعية. إن وجود أربع شلالات بإرتفاع 8-10 أمتار إضافة لوجود أحواض الماء والبِرك على إمتداد جريان الماء البارد والعذب لهذه الشلالات, كذلك وجود تلك الكهوف التي يعبر الماء من خلالها ويسقط قطرةً قطرة من سقفها وجدرانها وكل هذه الطبيعة الخلابة وأشجار البلوط والسنديان التي تحيط بالشلال, كل ذلك زاد من جمال المكان وأضفى عليه جاذبية خاصة.

ربما بسبب عدد السياح القليل الذين يرتادون هذه المنطقة بقيت هذه المنطقة محافظة على جمالها الطبيعي, الطريق هادئ بدون صخب ولا ضجة عدا أصوات العصافير التي كانت مسموعةً بوضوح. ان الطريق الذي تصل عبره جميلاً لدرجةٍ لا تُصدق ولم نكن تشعر بالملل أو بالشبع من كثرة مشاهدتها والتحديق بها.

لمحة تاريخية قصيرة عن مضيق تامرادي:

لقد كانت معركة مضيق تامرادي معركةً كبيرة نشبت سنة 1309 هجري شمسي بين قوات الجيش الملكي الإيراني بإمرة حبيب الله شيباني وبين قبائل بوير أحمد الذين ثاروا ضد قسوة الحكم الملكي بقيادة لهراسب باطولي, مير غلام شاه قاسمي, سرتيب خان وشكر الله خان وغلام حسين خان (حيث كان ثلاثتهم من أشراف بوير أحمد) حيث إنتهت المعركة بإنتصار قبائل المنطقة.

اعداد وترجمة: سيد مرتضى محمدي

 

 


مناظر خلابة من الطبيعة في شمال ايران

مدينة بابل

قرية ماسولة

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)